وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۴۵۱۶
تاریخ النشر:  ۲۳:۱۵  - الجُمُعَة  ۱۲  ‫یونیه‬  ۲۰۲۰ 
رغم متابعات إيران لحل مشاكل الرعايا الإيرانيين المقيمين في كندا وتوفير الخدمات القنصلية لهم ، ولكن اوتاوا ارجات من جديد خلال اتصال هاتفي اجراه مساعد وزير الخارجية الايراني محسن بهاروند مع نظيرته الكندية دراسة هذه القضية الى المستقبل .

طهران- وكالة نادي المراسين الشباب للأنباء - واجرى مساعدا وزيرا الخارجية الايراني والكندي امس الخميس محادثات هي الأولى بين الجانبين منذ الاجتماع الأخير بين وزيري الخارجية الإيراني والكندي في ميونيخ بعد تحطم الطائرة الأوكرانية.
وبناء على ذلك ، ناقش الجانبان في محادثة هاتفية بين نائب وزير الخارجية للشؤون القانونية والدولية في إيران محسن بهاروند ونائبة وزير الخارجية الكندي مارتا مورغان ، القضايا الثنائية واستئناف الرحلات الدولية في المستقبل القريب (بعد تفشي فيروس كورونا) ،وشددا على ضرورة الإسراع في تسوية القضايا المتعلقة بتحطم الطائرة الأوكرانية. كما اتفق الجانبان على أن عملية التحقيق والانتهاء من قضية الطائرة الأوكرانية سيتم حلها بسرعة وشفافية ونزاهة.

ودعا نائب وزير الخارجية الإيراني خلال المحادثات وبالنظر إلى العدد الكبير للرعايا الايرانيين المقيمين في كندا والمشاكل التي يواجهونها في تلقي الخدمات القنصلية ، وكذلك القضايا القانونية وضرورة الاتصال بذوي من فقدوا أرواحهم في حادث تحطم الطائرة الاوكرانية، دعا الحكومة الكندية إلى إزالة الحواجز التي تحول دون توفير الخدمات القنصلية للرعايا الإيرانيين والكنديين ، ولتمكين مواطني البلدين من تلقي هذه الخدمات.

لكن رد الجانب الكندي على طلب نظيره الإيراني كان تأجيل التحقيق في مشاكل المواطنين الإيرانيين في كندا وتوفير الخدمات القنصلية الى المستقبل.

ويشير تسويف كندا في معالجة المشاكل التي تواجه الرعايا الإيرانيين الذين يعيشون في كندا إلى أن كندا ليس لديها خطط لمعالجة القضية في وقت قريب ، وقد ربطت هذه القضايا بالسياسة ونتوقع أن يكون لدى حكومة أوتاوا نوايا حسنة وان لاتضع عراقيل في هذا الطريق .

المصدر: فارس

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: