وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۴۷۹۵
تاریخ النشر:  ۱۴:۵۲  - الأَحَد  ۰۵  ‫یولیو‬  ۲۰۲۰ 
طالب الرئيس الجزائري عبد المجيد تبّون، السبت، من فرنسا الاعتذار عن ماضيها الاستعماري لبلاده.

الرئيس الجزائري يطالب فرنسا بالاعتذار عن ماضيها الاستعماري في بلادهطهران- وكالة نادي المراسين الشباب للأنباء -وقال تبّون في حوار مع قناة فرانس 24 التلفزيونية ردّاً على سؤال بشأن مسألة اعتذار فرنسا عن حقبة الاستعمار، إنّ باريس قدّمت "نصف اعتذار"، مشددا على أنه يجب أن "تُقدّم كامل اعتذارها".

وأضاف "هذا سيُتيح تهدئة المناخ وجعله أكثر صفاء من أجل علاقات اقتصاديّة، من أجل علاقات ثقافيّة، من أجل علاقات حسن جوار"، مذكّراً بالدور الذي يمكنه أن يلعبه في هذا المجال ستّة ملايين جزائري يعيشون في فرنسا.

واستقبلت الجزائر الجمعة رفات 24 مقاتلاً استشهدوا في السنوات الأولى للاستعمار الفرنسي، أعادتهم فرنسا في بادرة تهدئة للعلاقات الثنائيّة المتقلّبة.

وكان مجلس النواب الجزائري قد تبنى مؤخرا قانونا "تاريخياً" تمّ بمقتضاه اعتماد 8 مايو يوماً للذاكرة، تخليداً لذكرى مجازر 1945 التي ارتكبتها القوات الفرنسية في مدينتي سطيف وقسنطينة (شرق).

وحصلت الجزائر على استقلالها عن فرنسا عام 1962 بعد حرب دامية استمرت سبع سنوات، منهية حقبة الاستعمال الفرنسي التي استمرت أكثر من قرن وعرف بدمويته وارتكاب المجازر حتى صار الجزائر يعرف ببلد المليون شهيد.

 

المصدر: المسیره

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: