وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۴۸۶۸
تاریخ النشر:  ۲۰:۴۵  - الخميس  ۰۹  ‫یولیو‬  ۲۰۲۰ 
حثت محققة لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، الدول الأعضاء على الضغط على السعودية لإطلاق سراح ناشطات حقوقيات، قبل قمة مجموعة العشرين التي ستستضيفها الرياض في نوفمبر المقبل.

طهران- وكالة نادي المراسين الشباب للأنباء - وقالت مقررة الأمم المتحدة الخاصة المعنية بالقتل خارج نطاق القضاء والإعدام التعسفي، أنييس كالامار، في كلمة أمام المجلس في جنيف، اليوم الخميس، إنه ينبغي للسعودية الإفراج عن "سجناء الرأي والنساء والمدافعين عن حقوق الإنسان القابعين في السجن حاليا لمطالبتهم بالحق في القيادة".

ولم يصدر تعليق حتى الآن من السعودية، الرئيس الحالي لمجموعة العشرين.

وألقت السلطات السعودية القبض على 12 ناشطة على الأقل من المدافعات عن حقوق المرأة في عام 2018، بينما رفعت حظر قيادة النساء للسيارات في خطوة طالما دعت إليها العديد من المحتجزات.

وجرى القبض على الناشطات في إطار حملة اعتقالات أوسع شملت رجال دين ومفكرين.

وذكرت تقارير إعلامية أن بعض النشطاء قيد المحاكمة حاليا، لكن لم يتم الإعلان عن تهم تذكر.

وتتعلق التهم ضد البعض منهم على الأقل باتصالات بصحفيين أجانب ودبلوماسيين ومنظمات حقوقية.

المصدر: رويترز

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: