وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۴۸۷۸
تاریخ النشر:  ۲۳:۱۵  - الخميس  ۰۹  ‫یولیو‬  ۲۰۲۰ 
أكد وزير الخارجية القطري، الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني، ضرورة إجراء المفاوضات وبذل الجهود لإخراج ليبيا من الازمة، مشددا على دعم الحكومة الشرعية والوقف الشامل لاطلاق النار لحل الازمة.

طهران- وكالة نادي المراسين الشباب للأنباء - وافاد موقع قناة الجزيرة، الخميس، بأن نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، قال في كلمته أمام جلسة مجلس الأمن خصصت لمناقشة الوضع في ليبيا، إن الطريقة الوحيدة لحل الأزمة في ليبيا هي عن طريق وقفٍ شامل لإطلاق النار، ووقف دعم الفصائل غير القانونية، وضرورة دعم الحكومة لتطبيق اتفاق الصخيرات وقرارات مجلس الأمن ومقررات مؤتمر برلين.

وطالب وزير الخارجية القطري في كلمته في الجلسة عبر الفيديو بوضع آليات لمحاسبة الدول التي لا تلتزم بالاتفاقات الدولية التي يقرها مجلس الأمن.

ومنذ عام 2011 وبعد سقوط معمر القذافي، انقسمت ليبيا الى قسمين ونشبت حرب اهلية منذ ذلك الحين، وفي عام 2015، وإثر اتفاق سياسي، تم تشكيل حكومة الوفاق الوطني بدعم منظمة الامم المتحدة، ولكن قوات خليفة حفتر (المدعومة من الامارات والسعودية) والمنتشرة شرق ليبيا، هاجمت العاصمة طرابس في عام 2019، وهي مقر حكومة الوفاق الوطني (المدعومة من تركيا)، ومنذ ذلك الوقت تستمر الاشتباكات في هذا البلد.

وتتدخل مختلف الدول بما فيها تركيا والامارات ومصر والسعودية وفرنسا وقطر وايطاليا وروسيا واميركا، في الحرب الأهلية في ليبيا وكل منها من منطلق مصالحها ومآربها الخاصة سواء بشكل مباشر او غير مباشر.

انتهی/

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: