وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۵۰۷۲
تاریخ النشر:  ۲۳:۰۰  - الأربعاء  ۲۲  ‫یولیو‬  ۲۰۲۰ 
أفاد خبير قانوني، بأن الولايات المتحدة لم تعد قادرة على أن تتصرف بوصفها قوة عسكرية مهيمنة على العالم، مشيرا إلى أن تلك الأيام قد ولت الآن.

طهران- وكالة نادي المراسين الشباب للأنباء - وذكر رامون ماركس -وهو محامٍ دولي متقاعد في نيويورك- في مستهل مقال له بمجلة ناشونال إنترست الأميركية، أن "الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ أن تولى مهام منصبه بدأ يرفع عقيرته بالشكوى من عدم وفاء الدول الأوروبية المنضوية تحت لواء حلف شمال الأطلسي (ناتو) بالالتزمات المنصوص عليها في اتفاقية عام 2014 والتي تقضي بتخصيص 2% على الأقل من إجمالي الناتج المحلي في ميزانياتها الدفاعية بحلول عام 2021".

وقد كانت مساهمة ألمانيا هي الأسوأ -بحسب الكاتب- إذ لم تنفق سوى 1.3% من إجمالي ناتجها المحلي على الدفاع، ولم تتعهد باستيفاء شرط تخصيص 2% الوارد في الاتفاقية المذكورة حتى عام 2031.

وقد ظلت إدارة ترامب تتعرض للانتقادات لممارستها ضغوطا مفرطة على حلفائها الأوروبيين لدفعهم لتحمل مزيد من المسؤولية للدفاع عن أنفسهم.

ووفقا لماركس، فإن نبرة خطاب ترامب الحادة إزاء ذلك اعتُبرت دلالة على أن اهتمام الولايات المتحدة بحلف الناتو يتراجع، مما حدا بالبعض إلى إبداء مخاوفهم من أن واشنطن قد تتخلى عن الحلف، أو تقلص إلى حد كبير التزامها الإستراتيجي تجاهه على المدى الطويل.

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: