وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۵۱۵۴
تاریخ النشر:  ۲۲:۰۰  - الأربعاء  ۲۹  ‫یولیو‬  ۲۰۲۰ 
وأشارالرئيسان الايراني والتركماني إلى العلاقات الودية والأخوية بين البلدين واكدا على ضرورة ان يبذل المسؤولين في البلدين جهودهم لمواصلة تطوير وتعزيز العلاقات والتعاون بين طهران وعشق أباد من أجل ضمان مصالح البلدين.

طهران- وكالة نادي المراسين الشباب للأنباء - واجرى الرئيس الإيراني حسن روحاني اتصالا هاتفيا مع الرئيس التركماني قربانقلي بردي محمدوف قدم خلالها تهانية لتركمنستان حكومة وشعبا بمناسبة عيد الأضحى المبارك باعتباره عيد عظيم لجميع المسلمين بالعالم وقال "إن تطوير العلاقات والتعاون مع تركمنستان يحظى باهمية بالنسبة لنا ، لأن لدينا تاريخًا وثقافة مشتركة وحسن جوار على مر القرون ، وكان هناك دائمًا صداقة وتعاون بين البلدين".

وقال الرئيس روحاني ان جميع دول العالم تواجه اليوم مرض كورونا ويجب أن نساعد بعضنا البعض في مكافحة هذا الفيروس واضاف ان إيران كانت ولازالت مستعدة للتعاون مع تركمنستان في مجال الصحة والعلاج ومواجهة كورونا وينبغي أن تستمر العلاقة بين المسؤولين وتبادل الخبرات بين البلدين في هذا الصدد أكثر من ذي قبل.

وأشار روحاني إلى أن تفشي مرض كورونا حد من التبادل التجاري والعلاقات الاقتصادية بين البلدين ، معرباً عن أمله في أن تشهد الأشهر المقبلة مزيدا من السيطرة على هذا المرض وان تشهد جهود المسؤولين في البلدين المزيد من تطوير التعاون والعلاقات في مختلف المجالات الاقتصادية.

وقيم الرئيس روحاني الإجراءات المتخذة لحل مشكلات النقل والشحن وتبادل البضائع بين البلدين بما في ذلك بناء جسر بري جديد على الحدود الخاصة واستئناف حركة السكك الحديدية من أجل تطوير التعاون التجاري والاقتصادي بانها ايجابية مشددا على أهمية استمرار هذه الجهود.

بدوره هنأ الرئيس التركماني قربانقلي بردي محمدوف الحكومة والشعب الإيراني بمناسبة عيد الأضحى باعتباره احد الأعياد المقدسة في العالم الإسلامي ، مضيفاً ان عيد الأضحى هو رمز للإنسانية والرحمة والكرم وأتمنى أن يجلب هذا العيد لجميع شعوب العالم السلام والاستقرار والرحمة.

وفي إشارة إلى العلاقات والتعاون التاريخيين الراسخين بين البلدين ، قال رئيس تركمنستان انه لحسن الحظ ، فإن لإيران وتركمنستان علاقات وقواسم مشتركة كثيرة في مختلف المجالات الاقتصادية والسياسية والثقافية والتعاون في المنظمات الدولية.

وفي إشارة إلى وباء كورونا في العالم والجهود الجديرة بالثناء التي يبذلها المجتمع الدولي لمكافحته ، قال: "يمكننا تحقيق نتائج جيدة في مكافحة مرض كورونا من خلال التعاون والجهود المنسقة".

وأشاد محمدوف باهتمام الرئيس الإيراني بتطوير العلاقات والتعاون بين البلدين ، ودعا إلى توسيع التعاون المتبادل لتطوير التبادل الحدودي ووضع المبادئ التوجيهية ذات الصلة ، وكذلك التعاون العلمي والصحي والمشاريع المشتركة.

المصدر: فارس

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: