وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۵۳۱۶
تاریخ النشر:  ۲۲:۳۰  - الخميس  ۰۶  ‫أغسطس‬  ۲۰۲۰ 
جال وزير الصحة العامة حمد حسن اليوم الخميس على عدد من المستشفيات الميدانية المستحدثة عقب انفجار مرفأ بيروت.

طهران- وكالة نادي المراسين الشباب للأنباء - بداية من المستشفى الميداني الروسي في المدينة الرياضية في بيروت، حيث رأى وزير الصحة أنّ سرعة تدخل الجهة الروسية وإنشاء المستشفى الميداني أمر لافت جداً.

وأعلن حسن أن المستشفى بات جاهزاً لاستقبال ومساعدة جرحى الانفجار وحالات مرضية أخرى.

وفي السياق، أشار الى أن "المستشفى يتضمن مختبراً للمساعدة في تشخيص فيروس كورونا، وسنقوم بتوجيه الجرحى في الساعات القادمة إضافة إلى أنه خلال 48 ساعة ستجرى عمليات صغيرة لبعض الجرحى".

وشدد حسن على أن "عدد من السفارات ووزراء الصحة العرب والأوروبيين اتصلوا ومدوا يد المساعدة للبنان، وبدأ منذ الأمس وصول طائرات تحمل مساعدات من تركيا والكويت وايران وقطر وفرنسا ويتم التنسيق بين وزارة الصحة والجيش اللبناني"، موضحًا أنه "سيتم توزيع المستشفيات الميدانية في كل بيروت لتسهيل وصول الجرحى وتأمين الطبابة اللازمة".

ومن المدينة الرياضية توجّه وزير الصحة إلى المستشفى الميداني الإيراني في مجمع الحدث الجامعي. ولفت حسن إلى أن المساعدات المقدمة من الهلال الأحمر الإيراني تتضمن عينات من الأدوية والمسلتزمات الطبية والمواد الغذائية، موجهاً الشكر إلى الأخوة الإيرانيين على سرعة الاستجابة.

انتهی/

 

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: