وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۵۴۰۳
تاریخ النشر:  ۲۳:۲۵  - الأربعاء  ۱۲  ‫أغسطس‬  ۲۰۲۰ 
أكد عضو لجنة الامن القومي البرلمانية في ايران محمود احمدي بیغش على ضرورة تعزيز الاحزاب والطوائف اللبنانية بالوعي واليقظة أزاء الطامعين في بلادهم وقطع أياديهم.

طهران- وكالة نادي المراسين الشباب للأنباء - واشار محمود أحمدي بیغش، في تصريح صحفي اليوم الاربعاء، الى الانفجار الاخير الذي هزّ بيروت مؤخراً، موضحاً انه لايمكن اصدار حكم مسبق لكنه ليس بالحدث العادي بل تحيط به الشبهات.

وأضاف: إن التدخلات الغربية في لبنان تدلل على وجود شبهات تحيط بالانفجار كما ان التطورات الجارية تدلل على ان الانفجار وقع بهدف إثارة مطالب غير شرعية.

ووصف لبنان بأنه يكتسب أهمية بالغة بالنسبة للغربيين لذلك لايريدون ارساء الاستقرار فيه بسبب أطماعهم التوسعية.

وعدّ النائب بيغش زيارة ماكرون الاخيرة بأنها لم تكن تهدف الى تقديم المساعدات أو التعويض عن الخسائر الناجمة عن الانفجار بل حملت رسالة سلبية تقوم على الاستعلاء والفوقية.

ولفت الى ان الساسة والاحزاب والطوائف في لبنان تعيش وضعاً حرجاً للغاية وعليها العمل في إعاقة  اصحاب النوايا السيئة عن نيل مآربهم.

وأكد على ضرورة دعم بلدان الجوار والمنظمات الدولية للشعب اللبناني من أجل اجتياز الازمة الجارية.
المصدر: وکالة أنباء فارس

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: