وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۵۴۰۴
تاریخ النشر:  ۲۳:۵۱  - الأربعاء  ۱۲  ‫أغسطس‬  ۲۰۲۰ 
قال الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون الأربعاء إن الجزائر مستهدفة ومقصودة من قبل قوى المال الفاسد، مؤكدا أن المواطن أصبح فريسة للمشبوهين وأموالهم الفاسدة التي لا تزال في المجتمع.

طهران- وكالة نادي المراسين الشباب للأنباء - ونقلت وسائل إعلام محلية عن تبون قوله، خلال اجتماعه بولاة الجمهورية اليوم، إن بعض الأمور ما زالت تمشي بالمال الفاسد، مضيفا: “لا ننكر أننا رأينا مبادرات تثلج الصدور لدعم الاستقرار والتغيير السلمي للبلاد”.

وأوضح أن المواطن تغلبت عليه الإشاعات التي أثرت فيه وأثرت على سلوكياته، داعيا إلى التمسك بالتشاور الذي يعد ضمانة لإبعاد شبهة التوتر الاجتماعي، خاصة وأن الجزائر شهدت الحوادث المشبوهة المتزامنة في الأعياد، وتجري التحقيقات في حقها لمعاقبة الجناة.

وقال إن “هناك ظاهرة تفاقمت بكثرة وهي العنف في الأحياء والمدن وارتباطها بالحركات الاحتجاجية لخلق جو غائم غير أن هناك تحركات مشروعة نتقبلها ونسهر على معالجتها”.
المصدر: القدس العربی

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: