وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۵۷۴۱
تاریخ النشر:  ۲۲:۲۰  - الخميس  ۰۳  ‫ستمبر‬  ۲۰۲۰ 
قال رئيس الجمارك في البلاد، أن 38 مليون طن من البضائع غير النفطية تم تصديرها من إيران إلى دول العالم المختلفة خلال العام الايراني الجاري (بدا في 21 اذار).

طهران- وكالة نادي المراسين الشباب للأنباء - وأضاف "مهدي ميراشرفي" ، اليوم الخميس في اجتماع لجنة الصناعة بغرفة التجارة والصناعة والمناجم والزراعة في مدينة أراك، أن كمية البضائع المستوردة هذا العام تجاوزت 13 مليون طن، منها أكثر من 10 ملايين طن سلع أساسية تم استيرادها بهدف تنظيم السوق.

وأضاف رئيس الجمارك الايرانية أن رؤية هذه المؤسسة وهدفها هو تخفيف الوضع ودعم الإنتاج المحلي، لكن هناك قوانين معقدة في مجال التجارة الخارجية تتطلب من مجلس الشورى الإسلامي العمل بجدية أكبر لإصلاحها.

وقال إن العاملين في القطاع الاقتصادي، وخاصة المستوردين والمصدرين، بحاجة إلى قوانين فعالة ومؤثرة لأن تعقيد القوانين يخلق مشاكل في مجال التجارة الخارجية.

واشار رئيس الجمارك الى ان 7 ملايين طن من إجمالي صادرات البلاد كان إلى دول أوراسيا هذا العام، في حين أن سوق هذه الدول مستعد للغاية وان رجال الاعمال في المحافظة المركزية بامكانهم أن يتخذوا خطوة مهمة لزيادة الصادرات إلى هذه البلدان من خلال تقييم حاجة هذه الدول للسلع الايرانية.

الجدير بالذكر ان الفين و800 وحدة صناعية تعمل في أجزاء مختلفة من المحافظة المركزية.

المصدر: فارس

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: