وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۵۷۴۲
تاریخ النشر:  ۰۰:۰۷  - الجُمُعَة  ۰۴  ‫ستمبر‬  ۲۰۲۰ 
أخلى مسلحو تنظيم "قسد" الموالي للجيش الأميركي جميع مواقعهم ونقاطهم وحواجزهم في مدينة الشحيل بريف دير الزور التي تعد أبرز مناطق تمركز قبيلة العكيدات العربية.

طهران- وكالة نادي المراسين الشباب للأنباء - وأفادت قناة "سبوتنيك" نقلاُ عن مصادر أهلية وعشائرية بريف دير الزور بأن مسلحي تنظيم "قسد" الموالين للجيش الأميركي أخلوا، اليوم الخميس 3 أيلول/ سبتمبر، جميع مقراتهم وحواجزهم في مدينة الشحيل شرقي محافظة دير الزور، بعد اشتباك مسلح فيما بينهم نشب على خلفية قيام أحد مسلحي التنظيم باغتيال أحد المدنيين من عشيرة (البوليل).

وأوضحت المصادر بأن "إخلاء مسلحي التنظيم لجميع النقاط والحواجز العسكرية التي كانوا يسيطرون عليها وسط مدينة الشحيل، جاء على خلفية قيام أحد مسلحيه المتمركزين في أحد حواجز المدينة بإيقاف سيارة نقل صغيرة (سوزوكي) وقتل المواطن أكرم الحنيدي من أبناء عشيرة (البوليل) بشكل مباشر على خلفية قضية (ثأر)".

وتابعت المصادر "وعلى إثر الحادثة سادت المدينة حالة من التوتر والغضب الشعبي ضد ممارسات المسلحين المواليين للجيش الأميركي، ونشوب اشتباكات مسلحة فيما بينهم، قبل إخلاء المدينة من قبلهم".

ووصل إلى "سبوتنيك " مقطع فيديو يوضح انسحاب دفعة من مسلحي تنظيم "قسد" الخاضع للجيش الأميركي من المدينة وسط استهزاء وسخرية السكان المحليين.

وتسود مناطق شرقي الفرات حالة من الغضب والاستياء الشعبي من قبل السكان المحليين بسبب تصرفات وممارسات تنظيم "قسد" وضد تواجد الجيش الأميركي، حيث شهدت المناطق مظاهرات واشتباكات مسلحة من أبناء العشائر ضد المسلحين الموالين للجيش الأميركي.

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: