وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۵۸۴۵
تاریخ النشر:  ۲۱:۴۵  - الأربعاء  ۰۹  ‫ستمبر‬  ۲۰۲۰ 
تظاهر حشد من الطلاب الجامعيين امام السفارة الفرنسية في العاصمة الايرانية طهران للتنديد باساءة صحيفة فرنسية للرسول الكريم صلى الله عليه واله وسلم وصمت صمت باريس بذريعة حرية التعبير.

طهران- وكالة نادي المراسين الشباب للأنباء - وأكد الطلاب الجامعيون والجاهير التي المحتجون على اساءة الصحيفة الفرنسية لنبي الرحمة محمد بن عبدالله (صلى الله عليه واله وسلم) ان على الاوساط القانونية ووزارة الخارجية متابعة قضية تجريم إلاساءة للأديان والمعتقدات الدينية للأديان المعترف بها في المعاهدات الدولية.

وقام الطلبة الجامعيين والمواطنين المتظاهرين امام مبنى السفارة الفرنسية في طهران احتجاجا على خطوة صحيفة شارلي ايبدو الفرنسية في الاساءة الى الرسول الكريم (ص) با صدار بيان اكد إن الفعلة المخزية التي قامت بها صحيفة شارلي إيبدو الوقحة في الاساءة للنبي محمد (ص) تتعارض بوضوح مع المادة 30 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان والبند الثاني من المادة 20 للميثاق العالمي للحقوق المدنية والسياسية ، وان هذه الفعلة لم تكشف فقط زيف تمشدق المحافل الغربية في مجال الحرية واحترام العقائد بل تكشف ايضا بوضوح عن تواطؤ اللوبيات الصهيونية في فرنسا في تنفيذ مخطط صرف انظار المسلمين عما يجري خلف الكواليس في غرب آسيا.

واليوم وبعد مضي أسبوع على فعلة هذه الصحيفة ، لم تدن الحكومة الفرنسية هذه الخطوة فحسب ، بل ان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ايد بوقاحة هذه الفعلة الشائنة باسم حرية التعبير

وشدد المتظاهرون على انهم جاءوا لإدانة تصرف الرئيس الفرنسي الوقح بعدم إدانة صحيفة شارلي إيبدو ، التي قامت بفعلتها برعاية اللوبيات الصهيواميركية مؤكدين ان على الحكومة الفرنسية ان تعلم اننا لن ننسى الظلم التاريخي لهذا البلد بحق الشعب الايراني والعالم.

المصدر: فارس

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: