وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۵۹۴۹
تاریخ النشر:  ۲۱:۱۵  - الثلاثاء  ۱۵  ‫ستمبر‬  ۲۰۲۰ 
شجب تكتل لبنان القوي في بيان له الثلاثاء بقوة الممارسات الميلشيوية والاستفزازية التي شهدها محيط المقر العام للتيار الوطني الحر في ميرنا الشالوحي في سن الفيل، وتابع هي لا تنفصل عن مسار الاغتيال السياسي والاعلامي الذي اتبعته القوات اللبنانية بحق التيار منذ سنتين.

طهران- وكالة نادي المراسين الشباب للأنباء - وأكد التكتل تمسكه بالمبادرة الفرنسية ودعمها وحرصه على نجاحها وإبعادها عن اي تجاذبات خارجية او داخلية لمنع افشالها وحماية للغاية التي وضعت من أجلها وهي تحقيق الإصلاحات الضرورية والعاجلة لتأمين خروج آمن ومتدرج للبنان من الأزمة المالية والاقتصادية الضاغطة.

وشدد التكتل على تسهيل عملية التشكيل، وثمن تحرك رئيس الجمهورية لتنشيط عملية تشكيل الحكومة، واعتبر ان ذلك يسهل على الرئيس المكلف مصطفى اديب إجراء التشاور اللازم والضروري مع الكتل البرلمانية لتشكيل حكومة قادرة على تنفيذ المهمات الاصلاحية.

ورفض التكتل تكريس اي وزارة لأي طائفة او طرف سياسي، كما أي استقواء بالخارج على اي مكون داخلي بهدف تشكيل الحكومة بطريقة منافية للأعراف والأصول.

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: