وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۵۹۹۵
تاریخ النشر:  ۲۲:۱۵  - الخميس  ۱۷  ‫ستمبر‬  ۲۰۲۰ 
اعتبر المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الاسلامي حسين امير عبداللهيان ان هنالك اهدافا انتخابية وراء مسرحية التطبيع المفبركة بين الامارات والبحرين وبين الكيان الصهيوني، مؤكدا بان لا قيمة لهذا التطبيع.

طهران- وكالة نادي المراسين الشباب للأنباء - وخلال استقباله السفير النمساوي في طهران شتيفان شولتس، اشار امير عبداللهيان الى العلاقات التاريخية بين ايران والنمسا التي تعود الى 500 عام وقال، ان العلاقات التاريخية هذه تشكل سندا مناسبا لتقوية وترسيخ التعاون الثنائي.

وانتقد السلوك الاستكباري للبيت الابيض في مسرحية تطبيع علاقات الامارات والبحرين مع الكيان الصهيوني واضاف، ان اميركا بلجوئها الى القوة والسلوكيات الآمرة بصدد ارغام حكام بعض دول الخليج الفارسي على اقامة العلاقات مع تل ابيب، ولو لم يكن سلوك اميركا الاستكباري والمهين في هذا الموضوع لما كانت هنالك حاجة لمسرحية السيرك التي اقامها ترامب في شرفة البيت الابيض.

واضاف، ان مسرحية التطبيع المفبركة بين الامارات والبحرين وبين تل ابيب ترمي الى تحقيق اهداف انتخابية ولا قيمة لها.

من جانبه اكد السفير النمساوي في طهران خلال اللقاء مكانة واهمية ايران في ارساء الامن والاستقرار في المعادلات الاقليمية وقال، ان النمسا تعتبر ايران دولة مهمة وذات دور كبير في المنطقة خاصة في مجال مكافحة الارهاب وداعش.

واشار شولتس الى ان ايران دولة كبيرة وذات تاريخ حضاري عريق ووصف بالمهم دورها في المنطقة، مؤكدا اهمية تطوير العلاقات بين البلدين ومنها البرلمانية.

وتباحث الجانبان حول العلاقات البرلمانية والثنائية والاقليمية والدولية ومنها تطورات الانتخابات الاميركية واوضاع العراق وسوريا وافغانستان واليمن.

انتهی/

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: