وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۶۳۳۲
تاریخ النشر:  ۲۱:۳۵  - الجُمُعَة  ۰۲  ‫أکتوبر‬  ۲۰۲۰ 
شهدت جلسة استماع بالكونغرس الاميركي الكشف عن الدور الخفي للولايات المتحدة في احتجاجات الدول .

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء - ويفيد تقرير وكالة أنباء فارس انه في جلسة استماع عقدت الأسبوع الماضي بحضور "مايكل باك" رئيس المنظمة التي تعتبر الذراع الدعائية للادارة الأمريكية ، تم الكشف عن الدور الخفي للحكومة الأمريكية في اثارة اعمال شغب في بعض الدول.

وتم تعيين مايكل بيك "رئيسا لمنظمة الإعلام العالمية" من قبل الرئيس دونالد ترامب قبل بضعة أشهر ، وبعد توليه منصبه مباشرة ، بادر الى فصل بعض موظفي هذه المنظمة ووسائل الإعلام التابعة لها ، مثل صوت أمريكا واذاعة اسيا الحرة وخفض ميزانيات بعض المنظمات الدعائية التابعة لها.

وفي جلسة الاستماع الأسبوع الماضي ، انتقد المشرعون الديمقراطيون والجمهوريون وبعض الضيوف الآخرين اجراءات بيك وتطهيره لمنظمة الإعلام العالمية. لكن أكثر ما كان يهم مندوبي الكونغرس وغيرهم من مسؤولي منظمة الإعلام العالمي في الاجتماع هو تحرك بيك لقطع صندوق التكنولوجيا الحرة.

وتأسس الصندوق في عام 2012 وكان جزءًا من إذاعة آسيا الحرة حتى عام 2019 قبل ان يصبح صندوق التكنولوجيا الحرة منظمة مستقلة غير ربحية ، على الرغم من تمويلها من قبل منظمة الإعلام العالمية.

في جلسة استماع في لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب الاميركي ، أشار أعضاء سابقون في منظمة الإعلام العالمية وأعضاء مجلس إدارة صندوق التكنولوجيا الحرة إلى دور الصندوق في دعم التظاهرات في سائر دول العالم .

وقال غرانت غارنر ، المدير المالي السابق لمنظمة الإعلام العالمية ، الذي طرده باك في أغسطس: "يدعم صندوق التكنولوجيا الحرة المحتجين بهدوء في أجزاء كثيرة من العالم".

 

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: