وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۶۵۰۱
تاریخ النشر:  ۲۰:۳۰  - الأَحَد  ۱۱  ‫أکتوبر‬  ۲۰۲۰ 
نشرت الخارجية الأميركية رسالة إلكترونية لوزيرة الخارجية والمرشحة الرئاسية من الحزب الديمقراطي السابقة هيلاري كلينتون، تكشف دفاعها عن صفقة أسلحة للسعودية بقيمة 60 مليار دولار.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء - ودافعت كلينتون حسب الرسالة عن صفقة أسلحة بقيمة 60 مليار دولار كانت تعتبر الأكبر في ذلك الحين واعتزمت الولايات المتحدة عقدها مع السعودية عام 2016 وذلك في معرض إجابتها عن تساؤلات أعضاء الكونغرس الذين ساورتهم مخاوف وشكوك حول تأثير هذا الاتفاق على الأمن القومي الأميركي.

وأجاب مساعدا كلينتون أندرو شابيرو وريتشارد فيرما على مخاوف أعضاء الكونغرس، بالتأكيد على عمق الشراكة العسكرية مع الرياض وأثرها البالغ على الأمن القومي الأميركي، وخدمتها لسياسات ورؤى واشنطن في الشرق الأوسط.

وطرح أعضاء الكونغرس سؤالا على الإدارة الأميركية يتضمن شكوكا حول سياسة السعودية في المنطقة، ويضربون مثالا حول طبيعة المشاركة السعودية في عملية السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين، وينوهون إلى أن ذلك يأتي في ضوء عدم اتخاذ السعودية خطوات نحو تطبيع علاقاتها مع الجانب الإسرائيلي أو عبر زيادة دعمها المالي للسلطة الفلسطينية.

فكان رد الخارجية: "بشأن مخاوفكم حول الدعم السعودي للسياسات الأميركية على الصعيد الإقليمي، فعملية السلام في الشرق الأوسط من أبرز القضايا التي ننسق فيها عن قرب مع السعودية سرا وعلنا".

المصدر: سي إن إن بالعربية

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: