وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۶۷۳۰
تاریخ النشر:  ۲۲:۴۸  - الجُمُعَة  ۲۳  ‫أکتوبر‬  ۲۰۲۰ 
أعربت الرئاسة الفلسطينية عن إدانتها ورفضها لتطبيع العلاقات مع إسرائيل، لأن ذلك مخالف لقرارات القمم العربية ومبادرة السلام العربية التي أقرتها القمم العربية والإسلامية.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء - وجددت الرئاسة الفلسطينية في بيان لها مساء اليوم الجمعة، التأكيد على أنه "لا يحق لأحد التكلم باسم الشعب الفلسطيني والقضية الفلسطينية"، مشددة على أن "الطريق إلى السلام الشامل والعادل يجب أن يقوم على أساس القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية والمرجعيات المحددة، بما يؤدي إلى إنهاء الاحتلال الإسرائيلي لأرض دولة فلسطين".

وأكدت أن القيادة الفلسطينية "سوف تتخذ القرارات اللازمة لحماية مصالح وحقوق شعبنا الفلسطيني المشروعة".

وجاء البيان الفلسطيني إثر إعلان قادة الولايات المتحدة وإسرائيل والسودان في بيان مشترك اليوم الجمعة رسميا، عن توصل الخرطوم وتل أبيب لاتفاق لتطبيع العلاقات بينهما.

المصدر: RT

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: