وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۶۸۹۰
تاریخ النشر:  ۱۲:۰۳  - الأَحَد  ۰۱  ‫نوفمبر‬  ۲۰۲۰ 
اعتبر قائد قوى الامن الداخلي في الجمهورية الاسلامية الايرانية العميد حسين اشتري، اقتدار البلاد اليوم بانه مدين للدماء الطاهرة للشهداء.

قائد الامن الداخلي: اقتدار البلاد اليوم مدين لدماء الشهداء الطاهرةطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء -وخلال زيارته السبت لمنزل اسرة الشهيد في قوى الامن الداخلي بمحافظة سيستان وبلوجستان مجيد باراني، قال العميد اشتري: إن كان امن واستقرار ايران اليوم لا نظير له في اي نقطة في العالم ولا يتجرأ الاعداء على التغلغل وشن الحرب ضد بلادنا فالفضل في ذلك يعود لدماء الشهداء الطاهرة وصبر اسرهم الكريمة.

واعتبر قائد قوى الامن الداخلي الايراني استقرار ونشاط المجتمع اليوم بانه يعود لدماء الشهداء وتضحيات ابناء ايران الاسلامية، ووصف الشهداء بانهم يشكلون رصيدا عظيما للبلاد والثورة واضاف: ان مسؤوليتنا هي مواصلة طريق الشهداء ونشر ثقافة التضحية والشهادة.

واضاف: ان اسر الشهداء والمضحين تمتلك قلوبا زاخرة بالايمان وروحا معنوية عالية وهي ليست فقط المروجة الرئيسية لثقافة الشهادة بل ان روحها التضحوية والبطولية اضحت انموذجا للشباب.

ويزور قائد قوى الامن الداخلي الايراني العميد حسين اشتري محافظة سيستان وبلوجستان جنوب شرق البلاد لتقديم القائد الجديد للامن الداخلي بالمحافظة العميد احمد طاهري وتكريم القائد السابق العميد محمد قنبري الذي تم تعيينه رئيسا لشرطة التحريات التابعة للامن الداخلي.

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: