وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۶۸۹۶
تاریخ النشر:  ۱۲:۲۸  - الأَحَد  ۰۱  ‫نوفمبر‬  ۲۰۲۰ 
عاد أحد أكثر العناكب المهددة بالانقراض في بريطانيا للظهور مجددا، بعد اختفاء أكثر من ربع قرن.

بعد اختفاء أكثر من ربع قرن... أحد أكثر عناكب بريطانيا خطورة يعود للظهورطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء -وأبلغ دعاة الحفاظ على البيئة عن رؤية 22 عنكبوتا من سلالة "ألوبيكوسا فابريليس" الملقب باسم (الثعلب العظيم)، بما في ذلك 10 ذكور ناضجة وأنثى ناضجة، ويبلغ قطرها أكثر من بوصتين، بما في ذلك أرجلها المشعرة والشوكية.

وتم العثور على العناكب في منطقة تدريب وزارة الدفاع البريطانية في ساري بواسطة عالم العناكب، مايك ويت، من محمية "سوراي" للحياة البرية، بحسب صحيفة "ذا غارديان" البريطانية.

وتم إدراج العنكبوت "ألوبيكوسا فابريليس" بأنه من الأنواع المعرضة بشدة للانقراض، وكان يعتقد أنه انقرض في المملكة المتحدة، لأنه لم يتم رصده منذ عام 1993.

ويتميز العنكبوت ببصر ممتاز وتمويه وسرعة، وهو حيوان مفترس انتهازي يصطاد في الليل.

وتم تسميته بـ"الثعلب العظيم" بسبب عادته الشبيهة بالثعالب المتمثلة في مطاردة الفريسة عبر التضاريس الرملية والحصى والصخور قبل الانقضاض عليها والتقاطها أثناء الركض.

وعند القبض على فريسته، بما في ذلك الحشرات مثل الخنافس والنمل والعناكب الصغيرة، يقوم بتجميدها، بعد أن يحقنها بالسم، مما يؤدي إلى تسييل أعضائها الداخلية، ثم يبدأ بعد ذلك بتناولها مستخدما أنيابه القوية.

​ولكي تحصل عناكب "ألوبيكوسا فابريليس" على مأوى، فإنها تقوم بحفر الجحور أو الثقوب تحت الصخور والأشجار وإنشاء جحر مبطّن بالحرير كملاذ لها خلال فصل الشتاء البارد.

وللعنكبوت عينان كبيرتان من أعلى الرأس، وعينان أخريان تحدقان في الأمام، بينما تشكل 4 عيون أصغر صفا فوق فمه مباشرة.

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: