وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۶۹۱۰
تاریخ النشر:  ۲۳:۰۰  - الأَحَد  ۰۱  ‫نوفمبر‬  ۲۰۲۰ 
قال عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) خليل الحية إن هناك رسائل متبادلة بين حركته وفتح للوصول إلى أفضل اتفاق شراكة بين الفصائل الوطنية.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء - وأضاف الحية في تصريح صحفي: "بيننا وبين حركة فتح أوراق ورسائل واتصالات متبادلة للوصول إلى أفضل صيغة للشراكة نتوافق عليها مع الفصائل".

وأكد عضو المكتب السياسي لحماس ضرورة الاتفاق على "خارطة طريق متكاملة في الشراكة الوطنية والمقاومة الشعبية، وتهيئة المناخات للوقوف في صف موحد أمام التحديات الكبيرة".

وذكر الحية أن "قضيتنا اليوم في مزاد التصفية من الإدارة الأميركية المنحازة للاحتلال".

وشدد على أن "فلسطين والقدس والأقصى في خطر، وشعبنا مهدد، ولا بد من الوصول إلى خارطة طريق متوافق عليها وطنيًا".

وأشار إلى أن "حماس لديها قرار استراتيجي في مؤسساتها بغزة والضفة والخارج أن المسار الحالي هو مسار الشراكة السياسية".

ولفت إلى أن "مصر البوابة الأولى لقضايا فلسطين ودورها مستمر بكثير من القضايا".

وقال إن ذهاب الفصائل لأي مكان آخر "لا يعني التخلي عن مصر ودورها الكبير".

وتابع "توجهنا نحو تركيا وروسيا وقطر لا يلغي محورية الدوري المصري في القضية الفلسطينية".

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: