وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۶۹۱۴
تاریخ النشر:  ۲۳:۴۵  - الأَحَد  ۰۱  ‫نوفمبر‬  ۲۰۲۰ 
أصدر اقتصاديون في جامعة ستانفورد الأميركية، تقريراً يشير إلى أن تجمعات الرئيس دونالد ترامب الانتخابية التي عقدت خلال الفترة من حزيران/يونيو إلى أيلول/سبتمبر الماضي أدت إلى أكثر من 30 ألف إصابة إضافية بـ"كوفيد-19"، وما يصل إلى 700 حالة وفاة.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء - واستندت الدراسة إلى نموذج إحصائي، وليس تحقيقات فعلية لحالات الإصابة بفايروس كورونا، ولم تستشهد بخبراء الأمراض ممن هم ضمن مؤلفيها ولم تخضع لمراجعة نظيراتها.

وحذر مسؤولو الصحة العامة مراراً من أن فعاليات حملة ترامب قد تؤدي إلى زيادة تفشّي فايروس كورونا، لا سيما تلك التي تقام في الأماكن التي ترتفع فيها معدلات الإصابة بالفعل.

ومن الصعب تحديد التأثير الفعلي لتلك التجمعات على معدلات الإصابة، بسبب الافتقار إلى تعقب قوي للمخالطين في العديد من الولايات.

ووصف أميش أدالجا، خبير الأمراض المعدية في مركز جونز هوبكنز للأمن الصحي، التقرير بأنه "موحٍ". وقال أدالجا: "أود أن أقول فقط إنه موحٍ، ولكن من الصعب عزل التأثير المحدد لحدث واحد تماماً، دون بيانات قوية لتتبع المخالطين للحالات".

وسرعان ما استحوذت حملة المرشح الديمقراطي جو بايدن على نتائج ستانفورد، وكانت الحملة حدّت بشدة من حجم الحشود في التجمعات، وألزمت المؤيدين بالبقاء في سياراتهم.

وذكر المتحدث باسم حملة بايدن، أندرو بيتس، في بيان أن "ترامب لا يهتم حتى بحياة أشد مؤيديه". ولم ترد حملة الرئيس الأميركي على طلب للتعليق على التقرير.

 

المصدر: وكالات

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: