وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۶۹۷۸
تاریخ النشر:  ۲۲:۵۹  - الجُمُعَة  ۰۶  ‫نوفمبر‬  ۲۰۲۰ 
أجرى وزير خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية، يوم الجمعة، في محطته الاولى من جولته على 3 دول بأميركا اللاتينية، محادثات مع المسؤولين الفنزويليين بشأن العلاقات الثنائية وسبل تطويرها.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء -ففي المحطة الاولى من جولته على 3 دول في أميركا اللاتينية، أجرى محمد جواد ظريف لقاءات ومحادثات مع كبار المسؤولين بالعاصمة الفنزويلية كاراكاس، بحث خلالها بشأن العلاقات الثنائية وسبل تطوير العلاقات في مختلف المجالات.

وبعد كاراكاس، توجه ظريف الى العاصمة الكوبية هافانا، حيث من المقرر ان يلتقي مع نظيره الكوبي وسائر كبار المسؤولين في كوبا، ليجري معهم محادثات بشأن مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك.

كما من المقرر ان يتوجه وزير الخارجية الايراني بعد ذلك، الى بوليفيا للمشاركة في مراسم أداء اليمين الدستورية للرئيس البوليفي الجديد.

ووصل ظريف الاربعاء الماضي الى كاراكاس، وكان في استقباله نظيره الفنزويلي، الذي كتب في تغريدة له على تويتر: ان اللقاءات بين مسؤولين البلدين ترسخ الاتحاد الاستراتيجي والأخوة بيننا، مبينا ان ايران وفنزويلا أبديا تتضامنهما وشجاعتهما في مواجهة التهديدات والهجمات.

وفي ختام زيارته الى فنزويلا، كتب ظريف في تغريدة على تويتر: التقيت في فنزويلا مع الرئيس نيكولاس مادورو، ورودريغرز النائب الاول للرئيس، ووزير الخارجية خورخه آريزا وسائر الوزراء الفنزويليين، وأجرينا محادثات بشأن تطوير العلاقات الثنائية.

وأضاف: كما ألقيت محاضرة في مؤسسة سامويل روبينسون، بشأن التكتيك الاميركي والغربي لإثارة الرعب لمحاولة وقف مسار التاريخ نحو عالم ما بعد الغرب.

المصدر: فارس

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: