وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۷۰۰۲
تاریخ النشر:  ۲۰:۴۵  - الأَحَد  ۰۸  ‫نوفمبر‬  ۲۰۲۰ 
أكد شيخ الأزهر الشريف، الإمام الأكبر أحمد الطيب، خلال لقائه وزير الخارجية الفرنسي جان ايف لودريان، الأحد، رفضه لوصف «الإرهاب بالإسلامي».

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء - وقال الطيب: «ندعو الجميع لوقف هذا المصطلح فورا لأنه يجرح مشاعر المسلمين في العالم وينافي الحقيقة التي يعلمها الجميع».

وأضاف: «الإساءة للنبي محمد صلى الله عليه واله وسلم مرفوضة تماماً، وسوف نتتبع من يُسئ لنبينا الأكرم في المحاكم الدولية» ، حتى لو قضينا عمرنا كله نفعل ذلك الأمر فقط ، مؤكدا أن أوروبا مدينة لنبينا محمد(ص) ولديننا لما أدخله هذا الدين من نور للبشرية جمعاء، و نرفض وصف الإرهاب بالإسلامي، وليس لدينا وقت ولا رفاهية الدخول في مصطلحات لا شأن لنا بها، وعلى الجميع وقف هذا المصطلح فورًا؛ لأنه يجرح مشاعر المسلمين في العالم، وهو مصطلح ينافي الحقيقة التي يعلمها الجميع.

وكان الأزهر أعلن إطلاق منَصَّة عالميَّة للتعريف بنبيّ الرَّحمة ورسول الإنسانيَّة، صلى الله عليه واله وسلم يقوم على تشغيلها مرصد الأزهر لمكافحة التطرف، وبالعديد من لغات العالم وتخصيص مسابقة بحثية عالميَّة عن أخلاق محمَّد صلى الله عليه واله وسلم، وإسهاماته التاريخيَّة الكبرى في مَسيرة الحبّ والخَيْر والسَّلام.

 

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: