وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۷۳۳۷
تاریخ النشر:  ۲۳:۲۱  - السَّبْت  ۲۸  ‫نوفمبر‬  ۲۰۲۰ 
اعرب وزير الخارجية السوري "فيصل المقداد" عن تنديد بلاده لجريمة اغتيال رئيس منظمة الابحاث والابداع في وزارة الدفاع الايرانية "الشهيد محسن فخري زادة".

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء - وافادت الخارجية الايرانية مساء اليوم السبت، ان "المقداد" اتصال هاتفيا بنظيره الايراني "محمد جواد ظريف"؛ وقدم اليه المواساة والعزاء باسم سوريا حكومة وشعبا علىواقعة استشهاد العالم الايراني الشهيد فخري زادة.

يذكر أن عناصر إرهابية مسلحة هاجمت بعد ظهر امس الجمعة سيارة تقل الشهيد محسن فخري زاده رئيس منظمة الابحاث والابداع بوزارة الدفاع؛ وأثناء الاشتباك بين فريقه الأمني والإرهابيين، أصيب الشهيد محسن فخري زاده بجروح خطيرة نقل على اثرها إلى المستشفى، الا ان جهود الفريق الطبي لم تفلح في انقاذ حياته.

في سياق متصل، التقى وزير الخارجية السوري ظهر اليوم السبت "جواد ترك أبادي" سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية في دمشق، حيث استعرض الجانبان آفاق العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها ومجمل التطورات على الساحتين الإقليمية والدولية.

وعبر المقداد في هذا اللقاء، عن إدانة الجمهورية العربية السورية لعملية اغتيال الشهيد فخري زاده الإرهابية قرب العاصمة طهران، وعن شعوره بالسخط بعد هذا الحادث الإجرامي؛ مجددا وقوف سوريا إلى جانب إيران شعبا وحكومة في مواجهة المحاولات اليائسة للنيل من تقدمها ومقدراتها العلمية والوطنية.

واضاف، أن "مثل هذه الجرائم تؤثر على العالم أجمع لأنها ليست مجرد عملية اغتيال وإنما عمل إرهابي يجب على المجتمع الدولي إدانته وعلى الأمم المتحدة الاضطلاع بمسؤلياتها في محاربة الإرهاب والالتزام بقواعد القانون الدولي وإلا فلن نحصد إلا مزيدا من التوتر في المنطقة".

كما اعرب المقداد عن يقينه بقدرة إيران على مواجهة مثل هذه الجرائم الإرهابية التي يقف وراءها الكيان الصهيوني ومن يدعمه في ممارسة القرصنة الدولية؛ حسب ما افادت به وكلة سانا السورية للانباء.

المصدر: وكالات

انتهى/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: