وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۷۳۴۱
تاریخ النشر:  ۰۰:۱۹  - الأَحَد  ۲۹  ‫نوفمبر‬  ۲۰۲۰ 
اعتبر وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف ان من المخزي امتناع البعض عن الوقوف بوجه الارهاب.

ظريف: من المخزي امتناع البعض عن الوقوف بوجه الارهابطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء - وكتب ظريف في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" مساء اليوم السبت: لاشك ان الهجوم الارهابي على عالمنا النووي تم التخطيط له من قبل كيان ارهابي ونفذ من قبل اذنابه المجرمين.

واضاف: من المخزي امتناع البعض عن الوقوف بوجه الارهاب ويخفون انفسهم وراء الدعوة لـ"ضبط النفس".

واكد وزير الخارجية الايراني: ان عدم المعاقبة، من شانه ان يؤدي للمزيد من تجرؤ كيان ارهابي تعد العدوانية متاصلة في ذاته.

وكتب وزير الخارجية الايراني في تغريدة اخرى باللغة الروسية: ان عملية الاغتيال الجبانة لاحد علماء ايران البارزين ومساعد وزير الدفاع من قبل الارهابيين المجرمين يعد انتهاكا صارخا للقوانين الدولية وتجاهل المبادئ الانسانية والاخلاقية ومن شانها ان تؤدي الى مسؤولية دولية مؤكدة.

واضاف ظريف: ان ايران كانت لغاية الان في الخط الامامي لمكافحة الارهاب لارساء السلام والاستقرار في المنطقة والعالم.

وتابع وزير الخارجية الايراني: اننا ندعو المجتمع الدولي لادانة ارهاب الدولة وايجاد الاجماع امام اثارة التوتر والمغامرة في المنطقة.

يذكر ان ارهابيين مسلحين قاموا عصر الجمعة بنصب كمين في طريق السيارة الحاملة لمساعد وزير الدفاع رئيس منظمة الابحاث والابداع بوزارة الدفاع العالم البارز محسن فخري زادة في بولفار "مصطفى خميني" بمدينة آبسرد التابعة لمنطقة دماوند شرق العاصمة طهران في عملية انتحارية ومسلحة ادت الى استشهاده.  

وافاد وزير الدفاع واسناد القوات المسلحة الايرانية العميد امير حاتمي في تصريح له الجمعة ان سيارة الشهيد فخري زادة تعرضت اولا لهجوم ومن ثم انفجرت سيارة قريبة منه على بعد 15 مترا.

واضاف العميد حاتمي: انه اثر اطلاق النار والانفجار اصيب فخري زادة بجراح بالغة نقل على اثرها الى المستشفى ولم تفلح جهود الفريق الطبي في انقاذ حياته حيث استشهد هناك.

المصدر: وکالة ارنا

انتهى

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: