وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۷۳۴۷
تاریخ النشر:  ۲۰:۵۹  - الأَحَد  ۲۹  ‫نوفمبر‬  ۲۰۲۰ 
اتهمت وزارة الخارجية الكوبية، القائم بالأعمال الأميركي في كوبا، تيموثي زونييغا براون، "بالتدخل الفاضح والاستفزازي" في "حركة سان إيسيدرو"، التي تقوم بها مجموعة من الفنانين الكوبيين.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء - وأبلغ مدير إدارة الولايات المتحدة في الوزارة كارلوس فرنانديز دي كوسيو، القائم بالأعمال الأمريكي أن "كوبا لا تسمح للولايات المتحدة، أو أي دولة أخرى، بالتدخل في الشؤون الداخلية للبلاد"، وفقا لبيان وزارة الخارجية.

وأشارت الوزارة إلى أنها تتهم زونييغا براون بزيارة حركة سان إيسيدرو، الحركة التي يطالب الفنانون فيها بالحق في حرية التعبير، عدة مرات، وبأنه نقل ودعم أشخاصا خالفوا القواعد الصحية، مؤكدة أن مثل هذه الأعمال تشكل "انتهاكات خطيرة لوظيفته كدبلوماسي ورئيس بعثة، وتدخلا فاضحا واستفزازيا في الشؤون السياسية الداخلية لكوبا".

ولفتت الخارجية الكوبية إلى أن هافانا "تدرك تماما تورط حكومة الولايات المتحدة في تمويل، وتوجيه، وتحريض أفراد وجماعات في كوبا على تحدي سلطة الحكومة، بوسائل سلمية وعنيفة".

انتهی/

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: