وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۷۳۵۷
تاریخ النشر:  ۲۳:۲۰  - الأَحَد  ۲۹  ‫نوفمبر‬  ۲۰۲۰ 
أعلن تنظيم "داعش" اليوم الأحد، مسؤوليته عن مهاجمة مصفاة نفط في شمال العراق.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء - وقال التنظيم إن صاروخين من نوع كاتيوشا استخدما في الهجوم.

وفي وقت سابق، أعلنت مصادر أمنية عراقية أن صاروخا سقط داخل مصفى "الصينية" في محافظة صلاح الدين شمالي العراق.

وقالت المصادر لـRT، إن "صاروخا غير معروف الحجم ولا النوع سقط على أنبوب نفط في مصفى الصينية التابع لقضاء بيجي في محافظة صلاح الدين شمالي العراق".

وأفاد مسؤولون بأن العراق أوقف العمليات في مصفاة نفط صغيرة بشمال البلاد بعد نشوب حريق جراء هجوم صاروخي.

وقال مسؤولان بمصفاة نفط الصينية بشمال العراق، إن السلطات أوقفت العمليات في المصفاة الصغيرة بعد إصابة صهريج لتخزين الوقود بصاروخين مما تسبب في إشعال حريق في وقت سابق اليوم الأحد.

وأضاف المسؤولان أن وقف العمليات في المصفاة التي تبلغ طاقتها التكريرية 30 ألف برميل يوميا جاء بعد امتداد الحريق إلى شبكة قريبة لأنابيب النفط.

انتهی/

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: