وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۷۳۶۰
تاریخ النشر:  ۲۳:۳۷  - الاثنين  ۳۰  ‫نوفمبر‬  ۲۰۲۰ 
وقعت 29 منظمة نشطة في الدفاع عن حقوق الإنسان والحد من انتشار الأسلحة، على عريضة تطالب فيها الكونغرس الأمريكي بوقف صفقة قيمتها 23 مليار دولار لبيع صواريخ وطائرات للإمارات.

وقدم ثلاثة أعضاء بمجلس الشيوخ الأمريكي مشروع قانون لوقف الصفقة، التي تتضمن طائرات مسيرة تنتجها شركة "جنرال أتوميكس" وطائرات "إف-35" المقاتلة التي تنتجها "لوكهيد مارتن" وصواريخ تنتجها شركة "رايثيون".

وورد في العريضة التي سيتم إرسالها إلى المشرعين وإلى وزارة الخارجية الأمريكية: "مبيعات الأسلحة المزمعة إلى الإمارات، هي طرف في الصراعات في اليمن وليبيا، من شأنها أن تزيد الضرر المستمر الواقع على المدنيين وتفاقم هذه الأزمات الإنسانية".

وقال سيث بايندر من "مشروع الديمقراطية في الشرق الأوسط": إن "أملنا هو أن نوقف هذه المبيعات كليا... لكن إذا لم يكن ذلك ممكنا على المدى القريب، فهذا يرسل إشارة مهمة لإدارة جو بايدن القادمة بأن هناك مجموعة متنوعة من المنظمات تعارض تسليم هذه الأسلحة".

وكان وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، أعلن أن وزارة الخارجية تعتزم التصريح بشراء دولة الإمارات معدات دفاع متقدمة بقيمة 23.37 مليار دولار.

ولفت إلى أن الموافقة تشمل ما يصل إلى 50 طائرة "إف-35" لايتنينغ 2، وما يصل إلى 18 طائرة مسيرة إم.كيو- 9 بي، ومجموعة من الذخائر جو-جو وجو-أرض.

المصدر: رويترز

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: