وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۷۳۶۷
تاریخ النشر:  ۲۰:۳۰  - الثلاثاء  ۰۱  ‫دیسمبر‬  ۲۰۲۰ 
اعتبر قائد القوة البحرية معرض الجهاد هذا العام بانه حركة لتحقيق قفزة كبيرة للغاية ستعطي ثمارها العام القادم وقال اننا سنشهد نقلة كبيرة ستأخذ جيل التكنولوجيا البحرية إلى الامام عدة أجيال.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء - ويفيد تقرير وكالة انباء فارس نقلا عن العلاقات العامة للجيش ، ان الادميرال حسين خانزادي قائد القوة البحرية قال خلال مراسم افتتاح معرض المكاسب البحثية والصناعية للقوة البحرية الذي أقيم مساء اليوم الثلاثاء في مقر قيادة البحرية ان الحركة الجهادية بدات داخل القوات المسلحة منذ عام 1983 بأمر قائد الثورة الاسلامية ، ومنذ ذلك الحين شهدنا حركة متنامية لإزالة العقبات وانجاز المكاسب الدفاعية ، وقد تم إحراز الكثير من التقدم.

وأوضح قائد القوة البحرية للجيش ، أن القوة البحرية للجيش كانت رائدة في مجال جهاد الاكتفاء الذاتي ، وأضاف: "البحرية بدأت حركة جهادية في جميع المجالات وشهدنا ذروة هذا التطور في عام 2011 مع تدشين مدمرة جمران بحضور قائد الثورة الاسلامية.

و أكد الأدميرال خنزادي: إن مجموعة الجهاد للاكتفاء الذاتي البحري يقدم باستمرار نماذج متنوعة من المنتجات الجهادية منذ عام 1983 لازالة العقبات التقنية ورفع الجاهزية القتالية ، ولتطوير المعدات والتقنيات البحرية.

وقال ان البحرية بدأت نضالاً صامتاً على طريق الثورة ، وفي مجالي القتال البري والجوي ، كانت النظرة الجادة للباحثين وخبرتهم هي الحركة المتنامية الى الامام وقمنا بخطوات جيدة. وأوضح قائد البحرية ، أن مجال التكنولوجيا البحرية أكثر تعقيدًا في التصميم والبناء من المجالات الأخرى ، مذكّرًا ان ميدان البحر ميدان صعب ، واليوم بتعليمات وإجراءات القيادة العليا للقوات المسلحة وأوامرها شهدت القوة البحرية نموا وتطورا مضطردا.

وأشار إلى أن "معارض العام الماضي جاءت نتيجة الجهود التي بذلتها البحرية في مجال الدفاع والعمل الجهادي .

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: