وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۷۳۷۲
تاریخ النشر:  ۲۱:۳۰  - الثلاثاء  ۰۱  ‫دیسمبر‬  ۲۰۲۰ 
استنكرت حركة انصار شباب ثورة 14 شباط/فبراير في البحرين، جريمة اغتيال العالم الايراني البارز محسن فخري زادة، مؤكدة ان أميركا والكيان الصهيوني وراء عملية الاغتيال الجبانة.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء - وفي بيان لها، أدانت الحركة واستنكرت بشدة عملية الإغتيال الآثمة والجبانة التي أدت إلى إستشهاد العالم النووي الحاج محسن فخري زادة رئيس منظمة الأبحاث والإبداع بوزارة الدفاع الإيرانية.

وأضاف البيان: إن الإستكبار العالمي والولايات المتحدة الأميركية والكيان الصهيوني هم وراء عملية الإغتيال الجبانة، وقد مول هذه العملية النظام السعودي وإياديه ومرتزقته، ولذلك فإن لطهران الحق في الرد على كل من خطط ودبر ونفذ هذه الجريمة النكراء، وإن جريمة إغتيال العالم النووي محسن فخري زادة وقبله العلماء في مجال الطاقة النووية يأتي ضمن مساعي الشيطان الأكبر أميركا والكيان الصهيوني لإفقاد الأمة الاسلامية خبرات علمية يريدها الأعداء حكراً عليهم، ولكنهم سيمنون بالفشل الذريع بإذن الله تعالى.

وأردف البيان: إننا نعزي قائد الثورة الإسلامية الإمام الخامنئي (دام ظله الوارف) وسائر المسؤولين في وزارة الدفاع في الجمهورية الإسلامية الايرانية والحرس الثوري والشعب الإيراني البطل، وعائلة الشهيد السعيد الحاج محسن فخري زادة، ونسأل الله العلي القدير أن يتغمد روح الفقيد برحمته الواسعة وأن يسكنه فسيح جناته مع النبي وآله ومع الشهداء والصديقين والصالحين وحسن أؤلئك رفيقا.

المصدر: موقع حركة انصار شباب ثورة 14 فبراير

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: