وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۷۳۸۹
تاریخ النشر:  ۲۲:۱۵  - الأربعاء  ۰۲  ‫دیسمبر‬  ۲۰۲۰ 
صوّت الكنيست (البرلمان الإسرائيلي)، الأربعاء، بالقراءة التمهيدية، لصالح مشروع قانون حلّ نفسه، والتوجّه إلى انتخابات مبكرة.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء - وما زال يتعين التصويت على مشروع القانون بثلاث قراءات، قبل أن يصبح قانونا ناجزا.

وصوّت لصالح مشروع القانون 61 نائبا وعارضه 54، من أصل 120 عضوا.

وقدم مشروع القانون زعيم المعارضة بالكنيست ورئيس حزب "هناك مستقبل" يائير لابيد، احتجاجا على أداء حكومة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، وتقديم لائحة اتهام بالفساد ضده.

وبرز في الساعات الماضية تأييد وزير الجيش ورئيس حزب "أزرق أبيض" بيني غانتس لمشروع القانون، وهو ما استهجنه حزب "الليكود" الذي يقوده نتنياهو.

وردا على مشروع القانون، قال دافيد أمسالم، عضو الكنيست من حزب الليكود: رغم أن وضعنا في الاستطلاعات ممتاز، نحن في الليكود نعارض حاليا الذهاب إلى صناديق الاقتراع، رئيس الوزراء وأعضاء المعسكر الوطني منشغلون بالتعامل مع كورونا والأزمة الاقتصادية.

وأضاف: لكن غانتس لا يهتم بأي شيء، لا يهتم بالموازنة بل بالتناوب (تولي رئاسة الحكومة كما ينص الاتفاق مع نتنياهو)، فقرر الذهاب إلى صناديق الاقتراع.

وصوّت 11 نائبا عربيا، من أصل 15، لصالح مشروع القانون، فيما أعلنت الحركة الإسلامية – الجناح الجنوبي (لديها 4 نواب) أنها ستمتنع عن التصويت على المشروع.

وقالت الحركة الإسلامية (الجناح الجنوبي) في تصريح مكتوب إنها ستمتنع عن المشاركة في التصويت على اقتراح قانون حل الكنيست، كي تؤكد أنها ليست في جيب أحد من المعسكرات الصهيونية، لا اليمين ولا اليسار والمركز.

وللقائمة المشتركة (تجمع 4 أحزاب عربية من بينها الحركة الإسلامية “الجناح الجنوبي”) 15 عضوا بالكنيست.

 

انتهی/

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: