وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۷۴۵۰
تاریخ النشر:  ۲۰:۴۰  - الأَحَد  ۰۶  ‫دیسمبر‬  ۲۰۲۰ 
اكد رئيس السلطة القضائية الايرانية آية الله ابراهيم رئيسي بان الجمهورية الاسلامية الايرانية القوية هي التي ترغم الاعداء على التراجع، معتبرا انه لا فرق بين الجمهوريين والديمقراطيين في امیرکا من حيث الظلم والنزعة الاستكبارية.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء - وقال آية الله رئيسي في تصريحه خلال اجتماع مندوبي التنظيمات الطلابية الجامعية معه اليوم الاحد لمناسبة يوم الطالب الجامعي: ان اميركا اليوم اضعف بكثير مما كانت عليه في الماضي، وان الفضيحة التي جاء بها الاميركيون اليوم في الغرب لا يمكن التغطية عليها وهي تتسع يوما بعد اخر.

واضاف: ان من الخطأ تماما التلهف للتفاوض مع اميركا ومن الخطأ ايضا تصنيف اميركا على ان هنالك اميركا جيدة واميركا سيئة.

وتابع رئيس السلطة القضائية الايرانية: ان الظلم والنزعة الاستكبارية (لاميركا) لا تعرف جمهوريين او ديمقراطيين.

واعتبر ان الجمهورية الاسلامية الايرانية هي اليوم اقوى من اي وقت مضى واضاف: ان الطريق الوحيد للتصدي للاستكبار هو ما صرح به قائد الثورة الاسلامية اي ايران القوية، وان ما يجعل اميركا يائسة هو قوة ايران الاسلامية.

واضاف آية الله رئيسي: اننا اليوم وفي ضوء امكانياتنا نقف في مكانة العزة والاقتدار التي لا بد من الحفاظ عليها.

واكد بان رسالة الشعب والحركة الجامعية هي رسالة المقاومة والصمود والدفاع عن الشعب وقال: ان موقف امثال الشهيد فخري زادة والشهيد سليماني هي رسالة الشعب الايراني وان اردنا تبيان شخصية الشهيد فخري زادة فهو مثال لاحباط التهديدات والحظر.

المصدر: فارس

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: