وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۷۵۲۵
تاریخ النشر:  ۲۳:۳۰  - الخميس  ۱۰  ‫دیسمبر‬  ۲۰۲۰ 
أكد رئيس لجنة الامن القومي البرلمانية الايرانية مجتبى ذو النوري ان ايران صامدة في مواجهة جرائم الحظر والارهاب التي يرتكبها الاستكبار العالمي .

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء - واشاد النائب عن أهالي قم /وسط ايران/ مجتبی ذوالنوري، في مكالمة هاتفية مع رئيس لجنة الشؤون الدولية في برلمان بيلاروسيا اليوم الخميس، بمواساة مينسك حكومة وشعباً مع ايران في اغتيال العالم الشهيد محسن فخري زاده.

ووصف موقف بيلاروسيا في إدانة هذه الجريمة النكراء يؤكد استقلالها في سياق التطورات العالمية والمواقف الدولية.

ووصف ذوالنوري التدخلات الغربية في شؤون البلدان الاخرى ودعمها للجرائم في مختلف المجالات ظاهرة ملموسة ودائمة، واصفا التصرفات الانتقائية لهذه البلدان حيال موضوع الاغتيالات وصمتها الاعلامي يثير الدهشة.

ونوه الى ان ايران وبيلاروسيا تلمسان التدخلات الغربية في شؤونهما بشكل واضح وفي المقابل فان الغربيين يقدمون الدعم للارهابيين عبر استخدام سلاح الصمت والتصرفات اللامسؤولة.

واشار الى القواسم المشتركة بين البلدين على مختلف الصعد، داعيا الى توطيد العلاقات في المجالات البرلمانية والاقتصادية والسياسية والثقافية.

ولفت الى ان ايران وبيلاروسيا تحملان صفة مراقب في منظمة شنغهاي للتعاون وتستطيع كل منهما دعم الاخرى على الصعيد الدولي كما ان مجلس الشورى الاسلامي يرحب بتنمية التعاون بين البلدين.

وعدّ تأسيس مجموعات الصداقة البرلمانية في ايران وبيلاروسيا بمثابة خطوة ايجابية في الدفع بالتعاون البرلماني مايمنح آفاقا واعدة لتمتين الاواصر بين البلدين.

وشدد على صمود ايران في مواجهة الفوضى التي يسببها الاستكبار العالمي جراء ضلوعه بارتكاب جرائم الحظر والاغتيالات.

ووصف الاستكبار العالمي بمثابة كارثة دولية يعاني منها المجتمع الدولي كما ان الجمهورية الاسلامية الايرانية في الطليعة على صعيد مكافحة هذا النهج.

 

المصدر: فارس

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: