وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۷۵۲۸
تاریخ النشر:  ۲۳:۵۸  - الخميس  ۱۰  ‫دیسمبر‬  ۲۰۲۰ 
في أول رد فعل فلسطيني على اتفاق الخيانة الجديد.. استنكرت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) مساء يوم الخميس، إعلان اتفاق التطبيع بين دولة المغرب والاحتلال الصهيوني.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء - ونقلت وكالة أنباء "فلسطين اليوم" عن الناطق باسم (حماس) حازم قاسم، قوله: "إن هذه خطيئة سياسية، ولا تخدم القضية الفلسطينية وتشجع الاحتلال على استمرار تنكره لحقوق شعبنا".
وأوضح قاسم أن الاحتلال يستغل كل حالات التطبيع من أجل زيادة جرعة سياسته العدوانية ضد الشعب الفلسطيني وزيادة تغوله الاستيطاني.

وصرح مسؤول أميركي في وقت سابق بأن المغرب والكيان الصهيوني اتفقا على إقامة علاقات دبلوماسية كاملة في إطار الاتفاق.

وأعلنت الإدارة الأميركية أن التطبيع بين الكيان الصهيوني والمغرب حصل بموجب اتفاق تم التفاوض عليه بمساعدة الولايات المتحدة.

وفي مقابل موافقة المغرب على تطبيع العلاقات مع الكيان الصهيوني، وافق الرئيس الاميركي المنتهية ولايته على الاعتراف بشرعية سيادة المغرب على الصحراء الغربية.

وبذلك يصبح المغرب رابع دولة عربية تقوم بالتطبيع المذل مع الكيان الصهيوني مقابل ثمن بخس، بعد الامارات والبحرين والسودان.

الجدير بالذكر ان أغلب هذه الدول التي اعلنت التطبيع مع الكيان الصهيوني، كانت لها علاقات غير معلنة مع الكيان ولم تكن تجرأ على إعلانها، خوفا من غضب شعوبها.

ووقعت الامارات والبحرين في منتصف أيلول/سبتمبر 2020 اتفاقا لتطبيع العلاقات مع الكيان الصهيوني برعاية أميركية، الامر الذي أثار موجة غضب شعبي واسعة في العالمين العربي والاسلامي، باعتبارها خيانة للقضية الفلسطينية.

المصدر: وكالات

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: