وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۷۵۴۷
تاریخ النشر:  ۲۰:۵۹  - الأَحَد  ۱۳  ‫دیسمبر‬  ۲۰۲۰ 
أفاد مسؤولون أفغانيون اليوم الأحد، بأن عشرات المقاتلين من حركة طالبان قتلوا أثناء معارك عنيفة اندلعت ليل أمس بين قوات الحكومة الأفغانية ومسلحي الحركة.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء - وأشار المسؤولون إلى أن المعارك دارت بعد أن هاجم المتمردون نقاط تفتيش أمنية تابعة للقوات الأفغانية في ولاية قندهار بجنوب البلاد.

وأكدت وزارة الدفاع الأفغانية في بيان أن "قوات الأمن صدت الهجوم وقتلت 51 إرهابيا، وجرحت تسعة آخرين".

ولفت مسؤول محلي لـ"فرانس برس" إلى أن "سبعة أفراد من عائلة واحدة قتلوا أيضا، في ضربة جوية للقوات الأفغانية في منطقة أرغنداب".

وأوضح أن "سلاح الجو الأفغاني كان يريد استهداف سيارة مفخخة، ولكن عندما ضرب السيارة وانفجرت، تسبب ذلك بمقتل مدنيين"، وذلك لأن "السيارة المستهدفة كانت متوقفة قرب منزل المدنيين".

من جانبها، أعلنت وزارة الدفاع الأفغانية أنها فتحت تحقيقا في الأمر.

ونفذ متمردو طالبان اعتداءات شبه متزامنة، ليل السبت/ الأحد، على نقاط تفتيش في خمس مناطق حول مدينة قندهار، عاصمة الولاية التي تحمل الاسم نفسه، حيث ردت القوات الأفغانية جوا وبرا، وفق الوزارة.

واستمرت المعارك، وعمليات إطلاق النار، والضربات الجوية في أنحاء الولاية، لساعات عدة، حسب مراسل "فرانس برس".

كما تسبب انفجار قنبلة في آلية، بمقتل مدنيين اثنين في العاصمة الأفغانية كابل، حسبما أعلنت الشرطة.

ووفقا للوكالة الفرنسية فإن "ولاية قندهار تعتبر معقل حركة طالبان، وكانت مدينة قندهار عاصمة نظامها في تسعينات القرن الماضي، وإذ تخضع المدينة اليوم لسيطرة الحكومة، فإن الكثير من المناطق المحيطة بها تقع تحت سيطرة المتمردين أو يتنازعون عليها".

المصدر: أ ف ب

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: