وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۷۵۵۳
تاریخ النشر:  ۲۲:۳۰  - الأَحَد  ۱۳  ‫دیسمبر‬  ۲۰۲۰ 
أكد القائد العام للجيش الايراني في مراسم منح وسام النصر من الدرجة الأولى من قبل قائد الثورة الاسلامية للعالم الشهيد فخري زاده اليوم الاحد وقال إن الشعب الايراني لن يتخلى عن الدماء الطاهرة لأبنائه البارزين .

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء - وصرح اللواء عبد الرحيم موسوي ، القائد العام للجيش الايراني خلال مراسم منح وسام النصر من الدرجة الأولى للعالم الشهيد الدكتور محسن فخري زاده ، أن الشعب الايراني أمة الإيرانية العظيم لن يتخلى ابدا عن الدماء الطاهرة لأبنائه البارزين. وقال انن اتقدم اليوم باسم جيش الجمهورية الإسلامية الإيرانية الشامخ وقادته ومنتسبيه الغيارى الاحترام والتعازي لأسرة الشهيد محسن فخري زاده .

ووصف القائد العام لجيش الجمهورية الإسلامية الإيرانية تكريم العالم الكبير الدكتور محسن فخري زاده بأنه تكريم لعلم ومعرفة وثقافة أبناء إيران الإسلامية ، وأضاف ان هذا الشهيد البارز استطاع أن يصل إلى ذروة التقدم في أصعب ظروف الحظر ومواجهة نظام السلطة وتمكن من قطع شوط التقدم والرقي وان يسهم في تبوء ايران الاسلامية مكانتها الحقيقية رغم كل المشاق والهجمات القاسية والناعمة للاستكبار العالمي .

ومَنح قائدُ الثورةِ الاسلاميةِ في إيرانَ آيةُ الله السيد علي الخامنئي أسرةَ الشهيد فخري زادة وسامَ "نصر" من الدرجةِ الاولى تقديراً لجهودِه العمليةِ الكبيرة

وجدد رئيسُ الاركانِ العامةِ للقواتِ المسلحةِ الايرانيةِ اللواءُ محمد باقري الذي قدّم الوسامَ لاسرةِ الشهيدِ فخري زاده،التأكيدَ خلال هذه المراسم على أن الأخذَ بالثأرِ لدمِه من نظامِ الاستكبارِ العالميِ آتٍ وفقَ المنطقِ العملانيِ لجبهةِ الثورةِ الاسلاميةِ في الزمانِ والمكانِ المناسبَينِ معتبراً منحَ قائدِ الثورةِ وسامَ "نصر" من الدرجةِ الاولى مبعثَ فخرٍ وشموخٍ وعزةٍ مستدامةٍ لأسرةِ الشهيدِ فخري زادة المكرمةِ لجميعِ الأجيال.

 

المصدر: فارس

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: