وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۷۵۸۷
تاریخ النشر:  ۲۳:۴۰  - الثلاثاء  ۱۵  ‫دیسمبر‬  ۲۰۲۰ 
قال متحدث باسم قوات الدعم السريع السودانية، إن القوات أوقفت مئات الأشخاص الذين كانوا في طريقهم إلى ليبيا للقتال لصالح أحد الأطراف المتنازعة هناك بينهم أجانب، خلال العام 2020.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء - وأوضح العميد جمعة جمال آدم، في بيان اليوم الثلاثاء، أن قوات الدعم السريع "تمكنت من توقيف 576 شخصا، منهم 243 شخصا في كل من الفاشر ونيالا والجنينة تم توقيفهم في شهر فبراير/شباط 2020، كانوا في طريقهم إلى ليبيا للعمل مع أطراف النزاع مقابل 20 ألف جنيه شهريا".

وأشار إلى ضبطهم 122 شخصا في شمال دارفور، كانوا في طريقهم إلى ليبيا للعمل كمرتزقة، وذلك في يونيو/حزيران، مبينًا إنه جرى محاكمتهم بموجب قانون الطوارئ بالسجن لمدة 6 أشهر، وفقا لموقع "سودان تربيون".

وكشف جمعة عن توقيف 160 شخصا بينهم سوريون، في يوليو/تموز 2020، في ولاية شمال دارفور أثناء توجههم إلى ليبيا، كما ضبطت في سبتمبر/أيلول 41 شخصا في ولاية غرب دارفور بينهم 4 أطفال.

وكشف المتحدث عن توصلهم إلى الشخص الذي قام بتزوير خطاب رسمي، يزعم فيه إرسال قوات الدعم السريع 1200 من عناصر للقتال في ليبيا، موضحًا أنه يقيم خارج البلاد، حيث قُيّدت ضده إجراءات قانونية.

وظلت قوات الدعم السريع التابعة للجيش السوداني تنفي على الدوام الاتهامات المتكررة حول قتالها لصالح القائد العسكري المتقاعد الليبي خليفة حفتر المدعوم من الإمارات، والذي يقاتل حكومة الوفاق المعترف بها دوليًا في ليبيا.

وتنشر قوات الدعم السريع آلاف من عناصرها على حدود السودان الغربية، حيث تعمل بشكل أساسي على محاربة الإتجار بالبشر والتهريب.

انتهی/

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: