وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۷۶۰۱
تاریخ النشر:  ۲۳:۱۰  - الأربعاء  ۱۶  ‫دیسمبر‬  ۲۰۲۰ 
نشرت صحيفة "إسرائيل اليوم" مقالا مطولا انتقدت فيه ضعف الحكومة الصهيونية في التعامل مع تداعيات تفشي جائحة كورونا في البلاد.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء-  وأكدت الصحيفة أن فايروس كورونا كشف عن أزمة صحية واقتصادية تتنبأ بمشاكل خطيرة في مستقبل المجتمع العبري.

أضاف الكاتب آفي دابوش، كاتب المقال: "الفقر في إسرائيل من أعلى المعدلات مقارنة مع الغرب، وكورونا فاقم المشكلة"، بحسب الصحيفة.

وأضاف: "تمت إضافة 143 ألف أسرة إسرائيلية جديدة إلى دائرة الفقر والجوع، وقد وصل عددهم إلى نصف مليون أسرة حتى قبل الأزمة، وازداد الوضع سوءا منذ آذار/ مارس الماضي، كما أظهرت مؤسسة التأمين قفزة حادة في معدل الفقر".

وأكد دابوش هناك قفزة بنسبة 400% في الطلب على الغذاء، وأشار إلى أن الحكومة الصهيونية لا تقدم إجابة ولا تستطيع الجمعيات تلبية كل هذه المطالب وتتحمل المسؤولية الكاملة عن ذلك.

وأعلن المكتب الإعلامي التابع لوزارة الداخلية، الموافقة على ميزانية قدرها 212 مليون دولار لتوفير الغذاء للأسر الجائعة، وعلق دابوش على القرار: "ومع أن هذه بشرى سارة، إلا أننا قلقون، لماذا؟ لأن قسائم الطعام التي سيتم توزيعها خلال عام 2021 لن تصل إلى الأماكن الصحيحة".

ونوه دابوش، إلى أنه "في هذه الفوضى، تدخل منظمة "حاخامات من أجل حقوق الإنسان" و"إيشيل القدس" و"المنظمة العاملة لمبادرة الأمن الغذائي" بخط ساخن، كل يوم لتقدم إجابات وإرشادات باللغات العبرية والعربية والروسية، وكل ما عليك فعله هو الاتصال للمساعدة من أجل الحصول على الأهلية لخصم ضريبي، ومن ثم استحقاق قسائم طعام للعائلات الفقيرة".

وشدد على ضرورة أن تتحمل الحكومة الصهيونية مسؤولياتها بشكل أكبر، و"هدف الخط الساخن هو مساعدة العائلات، وأيضا خلق مزيد من الضغط على الحكومة لتحمل المسؤولية عن العائلات الفقيرة والجائعة بيننا".

 

المصدر: وكالات

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: