وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۷۶۶۳
تاریخ النشر:  ۲۰:۵۹  - الثلاثاء  ۲۲  ‫دیسمبر‬  ۲۰۲۰ 
اكد وزير الدفاع واسناد القوات المسلحة "العميد اميرحاتمي"، ان جريمة اغتيال العالم الايراني البارز "الشهيد محسن فخري زادة"، شكلت استخداما بغيضا للتكنولوجيا.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء -وفي تصريح له على هامش اجتماع المجلس الاعلى للثورة الثقافية اليوم الثلاثاء، اكد العميد حاتمي "ان ايران قادرة على صدّ التقنيات المختلفة التي يلجأ اليها العدو لغرض الاغتيال؛ لكن مع الاخذ بالنظر ان العدو هو من يحدد مكان وزمان تنفيذ الجريمة، اذن ستتاح له المزيد من الخيارات التي يستطيع استخدامها لمرة واحدة فقط".

واضاف، ان الهدف الرئيسي من إنشاء التقنيات هو تحسين حياة الإنسان، لكن هذا الاغتيال شكل استخداما بغيضا (أسود) للتكنولوجيا.

وقال العميد حاتمي : ان العدو لا يطيق الانجازات المحققة بعض المجالات التي تضمن الاستقلال العلمي والدفاعي للبلاد، وعليه يلجأ الى اغتيال علمائنا؛ مضيفا انه عقب كل جريمة اغتيال تطال العلماء الايرانيين، سيزداد شبابنا عزيمة وشوقا للمضي على نهج هؤلاء الشهداء.

المصدر: فارس

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: