وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۷۶۶۷
تاریخ النشر:  ۲۲:۰۰  - الثلاثاء  ۲۲  ‫دیسمبر‬  ۲۰۲۰ 
حذر وزير خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية، الدول الاوروبية الاعضاء في الاتفاق النووي بأن هذه هي الفرصة الاخيرة لها لإنقاذ الاتفاق النووي.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء -وفي سلسلة تغريدات نشرها مساء الاثنين على تويتر، بشأن الاجتماع الوزاري غير الرسمي للاعضاء المتبقين في الاتفاق النووي، كتب محمد جواد ظريف: أكدت خلال الاجتماع الوزاري للاعضاء المتبقين في الاتفاق النووي على هذه النقاط:

-هذه هي الفرصة الاخيرة للاتحاد الاوروبية والدول الاوروبية الثلاث لإنقاذ الاتفاق النووي.

-احصائية العلاقات التجارية بين ايران واوروبا في الفترة من 2014 الى 2019 تثبت ان الاتحاد والدول الاوروبية الاعضاء في الاتفاق النووي، انتهكت التزاماتها ضمن الاتفاق النووي بشكل جاد.- الدول الاوروبية الاعضاء في الاتفاق النووي هي شريكة الولايات المتحدة المتحدة في الإضرار بالايرانيين.
- ان الجدولة الزمنية المدرجة في الاتفاق النووي لا تنفك عن الاتفاق نفسه. ولا يمكن استئناف التفاوض مطلقا.
- ان الاسلحة والازمات في منطقتنا، هي على الاغلب ناجمة من الولايات المتحدة والدول الاوروبية الاعضاء في الاتفاق النووي. ورغم ذلك فإننا قررنا بشكل جماعي ان نستثني هذه الموضوعات من الاتفاق النووي.
- لا يمكن لـ"الديمقراطيات" ان تطلب من ايران ان تنتهك قرارا مصادقا عليه في البرلمان.
- والموضوع الهام الاخير، هو ان على الجميع ان يعودوا الى التنفيذ المؤثر للاتفاق النووي. وعندما تنفذ أميركا والدول الاوروبية الثلاث واجباتها (ضمن الاتفاق النووي)، فإن ايران ستعيد اجراءات الترميمية التي اتخذتها ردا على الخروج غير القانوني للولايات المتحدة والانتهاكات السافرة للدول الاوروبية الثلاث. إذ يجب ان يشعر الشعب الايراني بآثار رفع الحظر.

 

انتهی/

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: