وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۷۷۰۲
تاریخ النشر:  ۲۱:۲۰  - الأربعاء  ۲۳  ‫دیسمبر‬  ۲۰۲۰ 
صرح المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الاسلامي للشؤون الدولية، حسين امير عبداللهيان، إن الإمام موسى الصدر فسر شعار وحدة الأمة الإسلامية وبسلوكه السياسي قاد أتباع الديانات المختلفة إلى التعايش السلمي ولعب دورا بارزا في هذا الصدد.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- وفي لقائه مع حوراء الصدر، نجلة الإمام موسى الصدر، اليوم (الأربعاء)، أضاف حسين أمير عبد اللهيان، إن الإمام موسى الصدر من كبار المفكرين الذين فسروا شعار وحدة الأمة الإسلامية.

كما أشار إلى دور الإمام موسى الصدر في توعية الشيعة في لبنان في التاريخ المعاصر، وأضاف ان الإمام موسى الصدر هو زعيم الشيعة اللبنانيين الأكثر مثابرة على العمل والمبدع والرائد الحقيقي في النضال ضد الكيان الصهيوني ومحاربة الجهل.

وأعرب عن أمله في أن يتضح مصير الإمام موسى الصدر وأن نرى عودته بين الأمة الإسلامية.

بدورها، أكدت حوراء الصدر على دور الإمام موسى الصدر في تعزيز الوحدة بين المذاهب الإسلامية، وأضافت، انه كان يؤمن كذلك بنوع من الوحدة والحوار والتعايش بين أتباع جميع الديانات السماوية.

وتابعت، ان الإمام موسى الصدر ومنذ الأيام الأولى لتواجده في لبنان أولى اهتماما خاصا لهذه القضية. ووضع خططا واتخذ إجراءات جادة وخطوات مهمة من أجل ارساء الحوار والتواصل مع المجموعات والفئات السياسية والدينية للمسيحيين في هذا البلد، كما انه اتخذ اجراءات هامة في سياق تعزيز وحدة المسلمين وزيادة عمقها واتساعها.

وقالت: ما زلنا نترقب بجدية مصير الإمام موسى الصدر وحتى الآن لم نجد أدلة عقلانية وقلبية مقنعة لتأكيد استشهاده.

وتم في هذا اللقاء استعراض ثلاثة أعمال جديدة نشرها معهد الإمام موسى الصدر للبحوث الثقافية بعنوان "به رنك سبز" (باللون الأخضر) وهو ذكريات عقيلة الإمام موسى الصدر، و"آنجه خود كفت"/ (ما قاله بنفسه) وهو نص شريط محاضرات للإمام موسى الصدر، و "براي انسان"/(من أجل الإنسان).

المصدر: فارس

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: