وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۷۷۰۶
تاریخ النشر:  ۲۱:۵۹  - الأربعاء  ۲۳  ‫دیسمبر‬  ۲۰۲۰ 
شدد كبير مساعدي وزير الخارجية الإيراني في محادثة افتراضية مع ممثل السويد الخاص بشؤون اليمن ، على ضرورة إنهاء الهجمات العسكرية لمنع تفاقم الكارثة الإنسانية في اليمن.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- ويفيد تقرير وكالة انباء فارس ان علي أصغر خاجي ، كبير مستشاري وزير خارجية الجمهورية الإسلامية الايرانية للشؤون السياسية الخاصة ، اليوم (الأربعاء) بحث في مؤتمر بالفيديو مع بيتر سمني باي ، ممثل السويد الخاص بالشان اليمني حول آخر التطورات السياسية والوضع الإنساني المروع في اليمن.

وشدد الجانبان في هذه المحادثة على ضرورة استمرار التعاون بين البلدين للمساعدة في حل الأزمة السياسية في اليمن ، فضلا عن ضرورة قيام المجتمع الدولي بتوسيع المساعدات الإنسانية للشعب اليمني خاصة في ظل تفشي كورونا.

وفي إشارة إلى التزام حكومة الإنقاذ الوطني اليمنية بتعهداتها في اتفاقية ستوكهولم وتنفيذها من جانب واحد ، انتقد كبير مستشاري وزير الخارجية الايراني تهرب التحالف السعودي من تنفيذ التزاماته معربًا عن أمله في إحياء الاتفاقية وتنفيذها بالكامل.

كما أيد جهود الأمين العام وممثله الخاص لليمن لدفع خطة السلام في اليمن ، مؤكدا ضرورة وقف الهجمات العسكرية لمنع تفاقم الكارثة الإنسانية في اليمن.

بدوره أشار المبعوث السويدي الخاص إلى اليمن خلال اللقاء الى القوات المشتركة الكثيرة ومساعي البلدين لتسوية الازمة اليمنية سياسيا لافتا الى قدرة البلدين على لعب دور فاعل وكبير في الأزمة اليمنية ودعا إلى مزيد من التنسيق في هذا المجال.

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: