وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۷۸۶۶
تاریخ النشر:  ۲۱:۵۹  - الجُمُعَة  ۰۱  ینایر‬  ۲۰۲۱ 
كشفت منظمة انتصاف لحقوق المرأة والطفل عن استشهاد وإصابة 13 ألف و82 طفلا وامرأة، جراء العدوان بصورة مباشرة منذ بداية العدوان على اليمن حتى نهاية عام 2020.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- وأوضحت المنظمة في إحصائية صادرة عنها عن جرائم العدوان بحق النساء والأطفال، أن عدد النساء والأطفال الذين استشهدوا بفعل العدوان ستة آلاف و188 منهم ألفين و392 امرأة وثلاثة آلاف و796 طفلاً، فيما بلغ عدد الجرحى من النساء والأطفال ستة آلاف و894 منهم ألفين و798 امرأة وأربعة آلاف و96 طفلاً.

واستنكرت المنظمة الصمت الدولي والأممي المخزي، إزاء جرائم تحالف العدوان السعودي الأميركي وانتهاكاته للقوانين والمواثيق الدولية والإنسانية والأعراف والشرائع السماوية.

وأشار البيان إلى أن القوانين والمواثيق الدولية والإنسانية تهدف لتوفير الحماية بشكل رئيسي للأطفال والنساء، مبيناً إحدى القواعد الأساسية في القانون الإنساني والدولي، تؤكد وجوب الحرص على التمييز بين المقاتلين والمدنيين.

وبينت منظمة انتصاف لحقوق المرأة والطفل، أن الطبيعة المدنية الصرفة لمكان الجرائم، تؤكد تعمد قوات التحالف السعودي، انتهاك مبادئ وقواعد القانون الدولي الإنساني ومنها مبادئ الإنسانية والتمييز والتناسب، ما جعل هذه الجرائم ترقى إلى جرائم حرب ضد الإنسانية.

وحمّلت المنظمة، تحالف العدوان بقيادة السعودية المسؤولية عن جميع الجرائم والانتهاكات بحق المدنيين، خاصة النساء والأطفال منذ ما يقارب ستة أعوام، مطالبة المجتمع الدولي والمنظمات الأممية والهيئات الحقوقية والإنسانية إلى تحمل المسؤولية القانونية والإنسانية تجاه الانتهاكات والمجازر البشعة بحق المدنيين من أبناء الشعب اليمني، وداعية أحرار العالم إلى التحرك الفعال لإيقاف العدوان وحماية المدنيين من النساء والأطفال.
وجددت منظمة انتصاف، مطالبة الأمم المتحدة ومجلس الأمن القيام بواجبهم والاضطلاع بالمسؤولية إزاء جرائم العدوان والعمل على إيقافها ورفع الحصار وتشكيل لجنة دولية مستقلة للتحقيق في جميع الجرائم المرتكبة بحق الشعب اليمني ومحاسبة كل من يثبت تورطه فيها.

المصدر: سبأ نت

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: