وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۵۸۰۳۵
تاریخ النشر:  ۲۲:۴۵  - الأَحَد  ۱۰  ینایر‬  ۲۰۲۱ 
أكد عضو مجمع تشخيص مصلحة النظام في الجمهورية الاسلامية الايرانية، آية الله موحدي كرماني، ان لوائح فاتف اذا أحيلت مرة اخرى الى المجمع، فلن يحصل اي تغيير في مصيرها، لأن اعضاء المجمع اعلنوا رفضهم لهذه اللوائح.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- وفي حديثه لوكالة مهر للانباء، بشأن دراسة لوائح فاتف في مجمع تشخيص مصلحة النظام، قال آية الله موحدي كرماني: ان لوائح فاتف طرحت في فترة ما في مجمع تشخيص مصلحة النظام، وبعد ذلك خرجت من جدول اعمال المجمع وتبين ان المجمع لا يوافق عليها.
واضاف: لكن قائد الثورة أوعز مرة أخرى بدراسة هذا الموضوع في المجمع، وذلك بناء على إصرار رئيس الجمهورية.

وأكد: انني على ثقة بأن هذه اللوائح اذا طرحت مرة اخرى في مجمع تشخيص مصلحة النظام، فإنها ستواجه معارضة اعضاء المجمع.

وأوضح انه ليس مقررا دراسة هذه اللائحة في لجان مجمع تشخيص مصلحة النظام، مضيفا: اذا أحيلت هذه اللوائح مرة اخرى الى المجمع، فلن يحصل اي تغيير في مصيرها، لأن اعضاء المجمع اعلنوا مسبقا عن نظرهم القطعي بشأن هذه اللوائح.

FATF مختصر لمجموعة العمل المالي (بالإنجليزية: Financial Action Task Force)‏، وهي منظمة حكومية دولية مقرها في العاصمة الفرنسية باريس، أسست سنة 1989م، وتهدف لمحاربة تزوير العملات وتمويل الإرهاب.

وأوردت طهران العديد من الإشكالات على لائحة الانضمام الى فاتف، بما فيها الاختلاف في تعريف الارهاب، إذ يعتبر الغرب فصائل المقاومة منظمات ارهابية، وبالتالي فإن الانضمام الى فاتف سيحول دون مساعدة ايران لهذه الفصائل التي تحارب الاحتلال والارهاب ضمن المقاومة المشروعة. والإشكال الاخر هو أن فاتف ستغلق القنوات التي تعتمدها ايران للالتفاف على الحظر الاميركي الجائر.

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: