وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۸:۳۲  - الأربعاء  ۱۷  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۶۱۰۴
تاریخ النشر:  ۰۸:۳۲  - الأربعاء  ۱۷  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۸ 
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
تتكشف يوماً بعد يوم الانتهاكات الجنسية التي يقوم بها عناصر “داعش” بحق النساء.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء قالت مصادر مصادر ناشطة في مجالات حقوق الإنسان ورصد فظائع التنظيم الإرهابي إن تونسياً يدعي غيث أكد لها صدمته حين وصل إلى معقل التنظيم ممنّياً نفسه بالجهاد ونزل الفردوس الأعلى، ليفاجأ بانتشار ثقافة اغتصاب المجندات في المعسكرات، إلى درجة أن الفتاة الواحدة يتناوب على زواجها عدد من الرجال في الليلة الواحدة، تحت شعار جهاد النكاح.

وتحدثت الوكالة إلى سعودي عمره 18 عاماً يدعى حمد عبدالرحمن من أحد سجون بغداد المحاطة بتدابير أمنية مشددة. وقال إنه نجح في الهرب إلى الحدود السورية الصيف الماضي، وكان في استقباله عناصر داعش الذين أخذوا وثائقه وجواز سفره، وخيّروه بين أن يكون مقاتلاً أو انتحارياً، فاختار القتال.

وحكي عن وجود عدد من الأجانب في المعسكر الذي وضع فيه، منهم ألمان وروس وفرنسيون وعرب وطاجيك.

وأوضح أن اليوم يبدأ في معسكرات داعش بصلاة الفجر، تعقبها دروس في الشريعة. وبعد الإفطار تتم ممارسة الرياضة، ويعقب ذلك تدريب عسكري وقتالي. وبعد الظهر تعاد الكرّة نفسها. واضطر عبدالرحمن إلى الاستسلام للقوات العراقية التي أرسل ليقاتلها باسم التنظيم.

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: