وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۵:۱۲  - الثلاثاء  ۱۶  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۶۱۲۴
تاریخ النشر:  ۰۵:۱۲  - الثلاثاء  ۱۶  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۸ 
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
منعت جامعة هارفارد الأميركية العريقة رسميا العلاقات الجنسية بين الطلاب والأساتذة في إطار مراجعة لسياستها حول التحرش الجنسي.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء جاء في القانون الداخلي الجديد أن العلاقات "العاطفية والجنسية” باتت محظورة بين طلاب المرحلة الأولى من التعليم الجامعي وبين الأساتذة.

أما بالنسبة لطلاب الماجيستير والدكتوراه فإن الحظر يشمل فقط أساتذتهم المباشرين أو المشرفين على أطروحاتهم.

وأوضحت الجامعة في رسالة إلكترونية أن "اللغة المستخدمة في ما يتعلق بالعلاقات الجنسية لم تكن تعكس بشكل صريح تطلعات الجامعة حول ما يشكل علاقة مناسبة بين طلاب المرحلة الأولى الأساتذة”. فأعادت اللجنة المكلفة بسياسة التصرفات الجنسية السيئة النظر فيها "لتضمينها منعا صريحا”.

وأتى القرار في وقت تجد فيه الكثير من الجامعات نفسها في قفص الاتهام في إطار مشاكل تتعلق بالعنف الجنسي في حرمها، ففي مايو نشرت وزارة التربية الأميركية قائمة بـ55 مؤسسة أميركية للتعليم العالي تخضع لتحقيق فدرالي حول الطريقة التي عالجت بها شكاوى التحرش الجنسي. وقد ضمت القائمة جامعة هارفرد.

وفي عام 2010 عمدت جامعة يال وكذلك فعلت جامعة كونيتيكت في 2013، إلى منع العلاقات الجنسية بين الطلاب الأساتذة في المرحلة الأولى من التعليم الجامعي.

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: