وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۳:۰۹  - الخميس  ۱۸  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۶۱۸۲
تاریخ النشر:  ۱۳:۰۹  - الخميس  ۱۸  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۸ 
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
قال إسحاق سعيد، الناجي الوحيد من مذبحة الإرهابيين فى ليبيا، إن 7 من 21 مصريا الذي قتلوا كانو في طريقهم إلى مصر حيث، قد اتفقوا مع سيارة تنقلهم إلى مصر، ولكن صاحب السيارة رفض، وذلك لثقل الأحمال التي كانت بحوزتهم، وطلب منهم زيادة الأجرة المتفق عليها، فقام تنظيم داعش بأختطافهم بعد خروجهم من مدينة سرت بـ 100 كيلو متر.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء أضاف سعيد، خلال لقاء تلفزيوني مع برنامج "الحياة الآن" الذي يذاع على فضائية "الحياة"، أن الإرهابيين كانوا يقبضون على أي شخص يرسم الصليب على يديه، وإنهم قاموا بالاختباء في المزارع خوفًا من الإرهابيين، ثم تفرقوا بعد ذلك، كل واحد في طريق، واستطاع هو العودة إلى مصر.

وتابع أن أحد المخطوفين أبلغه مع آخرين أن أنصار الشريعة خطفتهم، مضيفًا أن مصريا آخر يدعى إسلام أخبره أن أسمه موجود بقائمة مع التنظيم بأسماء الأقباط ما دفعهم إلى الإتفاق على الانتشار بالمزارع فرادى للإختباء.

وأشار إلى انه كان هناك بعض الأشخاص المتواجدين معهم في نفس السكن ولكن المختطفين لم يتعرضوا لهم لأنهم كانوا ملتزمين بالأسماء المحصورة في القوائم، وكان هناك شخص يدعى "إسلام" هو من سرد الوقائع التي حدثت في ذلك الوقت.

وكان داعش، قد أعلن مساء أول أمس إعدام 21 مصرياً كان قد اختطفهم مطلع شهر يناير الماضي.

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: