وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۰:۵۰  - الخميس  ۲۴  ‫مایو‬  ۲۰۱۸ 
Array
رمز الخبر: ۶۲۱۸
تاریخ النشر:  ۰۰:۵۰  - الخميس  ۲۴  ‫مایو‬  ۲۰۱۸ 
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
كتب الصحفي المصري عادل حمودة، المقرب من الرئيس المصري السيسي، مقالا تحت عنوان "رسالة إلى الملك سلمان"، حذر خلاله من ان هزيمة سوريا سيجعل الطريق سالكا لداعش لاحتلال مكة والمدينة.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء قال حمودة موجها كلامه للملك السعودي سلمان بن عبد العزيز، بحسب موقع الخليج (الفارسي) الجديد: إن السعودية "دعمت الإرهابيين في سوريا دون وعي برؤية بعيدة" للأوضاع هناك، متهما الرياض بدعم "الإرهاب" لمحاربة الرئيس السوري بشار الأسد بسبب وصفه لبعض الحكام العرب بأنهم "أشباه رجال".

واوضح الكاتب المعروف بتأييده الشديد للرئيس السيسي، ان الرياض اعتقدت ان "الإرهابيين في سوريا يقدمون المساندة في ضرب الشيعة"، وتابع، إن سقوط سوريا سيؤدي إلى سقوط الأردن وهو ما يعني أن السعودية ستسقط خلال أربع أسابيع، منوها إن هزيمة سوريا "ستجعل الطريق مفتوحا أمام داعش لاحتلال المدينة ومكة اللتين لن تستطيع السعودية حمايتهما".

كما اتهم حمودة قطر بتنفيذ "أكبر عملية لزراعة خلايا إرهابية في أكثر من بلد عربي".

وكان الإعلام المصري قد صعّد الفترة الماضية من هجومه على الملك سلمان بن عبد العزيز.

من جانبه، انتقد الكاتب الصحفي المصري إبراهيم عيسى» سياسات الملك سلمان، وقال: ان نزيف الدم في سوريا يعود إلى تمويل ثلاثي من السعودية وقطر وتركيا، إلا أن السعودية تراجعت قليلا بعدما بدا لها وحشية "جبهة النصرة" وانفرادها بالتصرف بعيدا عن المخابرات السعودية، التي قال إنها كانت تجلس على طاولة مع أحد "إرهابيي جبهة النصرة" وهو "صدام الجبلي" للتنسيق الميداني فيما بينهما.

وأشار عيسى الى أن الإحصاءات سجلت أن 90% من التفجيرات الانتحارية التي تقع في سوريا والعراق يقوم بتنفيذها أشخاص من السعودية، واصفا المملكة بأنها ترقد على برميل بارود من الإرهابيين.

هذا وتأتي انتقادات الصحفيين المصريين، ضمن الحملة الممنهجة التي يتبناها الإعلام المصري ضد السعودية.

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: