وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۱:۳۹  - الأَحَد  ۲۱  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۶۲۵۴
تاریخ النشر:  ۱۱:۳۹  - الأَحَد  ۲۱  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۸ 
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
أفاد موفد العالم الى منطقة مناورات الرسول الاعظم (ص) في مضيق هرمز أنه تم خلال المرحلة الثانية من المناورات انشاء المئات من المواقع الخرسانية وتثبيت اسلحة في الجبال الكائنة في المنطقة وهي غير قابلة للكشف والرصد حتى من قبل الطائرات بدون طيار.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء أوضح  الزميل محمد لاجوردي انه استخدمت خلال هذه المرحلة من العمليات دبابات ومدفعية وقوات خاصة واسلحة مضادة للمروحيات والغام قافزة وصواريخ من طراز "دهلاوية".

وأشار الى انه تم اطلاق طائرات بدون طيار مزودة بكاميرات رصد دقيقة وحلقت على ارتفاعات 150 مترا، كما استخدمت طائرات مسيرة من نوع "آر بي اج" القادرة على الرصد في الليل والنهار وحلقت على مدى 7 كيلومتر ومن ثم تم اختبار عدد من الاسلحة والصواريخ المضادة للمروحيات وعدد من الالغام منها: " رميت" وهو لغم يزرع على جانب الطريق، و"صياد" وهو لغم قافز، اضافة الى صواريخ "جمرات" و "واصل".

كما استخدمت في هذه المرحلة رشاشات "نصير" و "عاصفة" وروبوت مسلح يبلغ مدى التحكم به الى 5 كيلومترات وهو مزود بسلاح من عيار 7،6 مليمتر قادر على تدمير الاهداف بدقة عالية.

وأشار موفد العالم الى ان المرحلة الثالثة ستكون غدا في جزر "ابو موسى" و"تنب كبرى" و"تنب صغرى" وستستخدم خلالها الدفاعات الجوية وستشمل ايضا عمليات مضادة للانزال الجوي المعادي.

من جهة أخرى قال قائد قوات الحرس الثوري بالوكالة العميد عبدالله عراقي في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية ان المرحلة الثانية من مناورات الرسول الاعظم (ص) التي شملت مناورات للقوات البرية جرت على مساحة تصل الى 30 الف كيلومتر مربع.

وأضاف ان قوات الحرس الثوري تشارك في المناورات بمختلف صنوفها؛ القتالية والمدفعية والمجوقلة والدروع والمغاوير والقوات الخاصة، وبمختلف انواع الاسلحة.

وأشار الى ان قسما من القوات قامت بالمناورات وقسم قام بالقيادة اللازمة وأجرى كل التكتيكات اللازمة بالحروب اللامتوازنة وذلك بالاتكال على الدفاعات والتغطية والخداع والمناورات، موضحا ان هذا الجزء الاول من المناورات يختص بالدفاع الثابت، وفي هذه المرحلة التي ترافقها نيران واشتباكات عنيفة يفترض ان تقع مواقع بيد العدو.

وقال الخبراء العسكريون ان المناورات كانت موفقة ورسالتنا لجيراننا هي تحقيق الامن الدائم في المنطقة وفي الخليج الفارسي ومضيق هرمز وان الارض تتعلق بهذه الشعوب التي تسكن فيها.

وأضاف: نحن نقول لاعدائنا القادمين من خارج المنطقة ان ايران وبالتعاون مع جيرانها قادرة على الحفاظ على الامن والسلام في المنطقة ولاحاجة لقدوم الغرباء اليها، مؤكدا ان ايران ستقف وبقدرة كاملة امام الاعداء.

وكانت القوات البحرية التابعة للحرس الثوري الايراني أجرت امس المرحلة الاولى من مناورات الرسول الاعظم (ص) في مضيق هرمز وشملت شنّ هجوم افتراضي للسيطرة على حاملة طائرات للعدو دخلت المياه الوطنية الايرانية، كما جرى التدريب على تلغيم المضيق اثناء وقوع الحرب.
الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: