وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۲:۱۰  - الاثنين  ۲۲  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۶۲۵۵
تاریخ النشر:  ۱۲:۱۰  - الاثنين  ۲۲  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۸ 
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
اختبرت ايران في اليوم الاخير من مناورات الرسول الاعظم-9 التي أجرتها في الخليج الفارسي سلاحا استراتيجيا جديدا وهو صاروخ يطلق من تحت الماء لتكون بذلك إحدى الدول القليلة في العالم القادرة على تصنيع مثل هكذا صاروخ.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء قال الادميرال فدوي قائد القوة البحرية للحرس الثوري، ان دخول هذا السلاح الجديد الخدمة سيلعب دورا مصيريا جدا في رفع القدرات البحرية للجمهورية الاسلامية في ايران على صعيد مواجهة التهديدات المحدقة لاسيما من قبل الولايات المتحدة.

ولم يذكر فدوي اسم الصاروخ أو أيا من خصائصه واكتفى بالقول: سنوكل الكشف عن مميزات وخصائص هذا الصاروخ للسنوات القادمة.

ومن المعروف ان الصواريخ التي تطلق من تحت الماء نوعان: صواريخ كروز وصواريخ بالستية ويقتصر انتاج مثل هكذا صواريخ على ست دول في العالم هي روسيا، اميركا، الصين، الهند، فرنسا وبريطانيا.

واما صواريخ كروز التي يمكن اطلاقها من تحت الماء فقد صنعتها أربع دول في العالم هي اميركا وروسيا والهند وكوريا الجنوبية، وقد صنعت هذه الدول 11 صاروخا من هذا النوع.

ورجح خبراء عسكريون ان يكون الصاروخ الذي اختبرته قوات الحرس الثوري الايراني خلال المناورات من نوع "كروز"، لتكون بذلك ايران خامس دولة في العالم قادرة على تصنيع هذا الصاروخ.

يذكر ان الصواريخ التي تطلق من تحت الماء عادة ماتزود بضواغط اضافية لزيادة السرعة حيث تنفصل عن جسم الصاروخ لدى بلوغه سرعة معينة، في حين ان الصاروخ الذي جربته ايران لم تنفصل عنه الضواغط وهو ماعده البعض ميزة مهمة لهذا الصاروخ.

واليكم جدول بمصنعي صاروخ كروز الذي يطلق من وضعية تحت الماء:

البلد المصنع             المدى                                      السرعة
روسیا                 500 کیلومتر                         1.6 الى 2.5 ماخ

اميرکا               من 1300 الى 2500 کیلومتر          550 متر في الثانية
روسیا-هند            300 کیلومتر                             7 ماخ

کوريا الجنوبية       500 کیلومتر                             1.2 ماخ

 

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: